logo
«الداخلية» تفتح تحقيقاً في مغادرة وافد مصري بجواز سفر صديقه

«الداخلية» تفتح تحقيقاً في مغادرة وافد مصري بجواز سفر صديقه

علمت «الأنباء» أن مدير عام أمن المطار العميد وليد الصالح قرر فتح تحقيق موسع في ملابسات مغادرة وافد مصري بجواز سفر صديقه دون أن ينتبه رجال المنافذ لذلك، بل ووصول الوافد الى موطنه، حيث جرى اكتشاف هذا الخلل، ونظرا لظروف مغادرة الوافد جرى إدخاله الى موطنه بوثيقة ومن ثم إعادة جواز السفر الذي غادر به الوافد بالخطأ. 

هذا، وتبين من التحقيقات الأولية التي أجراها العميد الصالح أن الوافد ليس مطلوبا لذمة أي قضية، وان ما حدث خطأ غير مقصود، ولكنه يعتبر بكل الأعراف خطأ جسيما، لاسيما أن هناك اختلافا واضحا في صورة الوافد مع الصورة الموجودة في جواز السفر.

وجاءت هذه القضية الطريفة عقب مغادرة وافد مصري بجواز سفر صديقه في العمل، إذ تسببت العجلة في هذا الأمر حينما أبلغ بحالة وفاة، حيث بادر الى الاتصال بإدارة الجمعية التعاونية التي يعمل بها والتي أوعزت لمندوب الجمعية بتسهيل إجراءات سفره وتسليمه الجواز حتى يتمكن من المغادرة، ليقوم المندون بإعطاء جواز سفر موظف آخر، ولم ينتبه الوافد المسافر الى أن الجواز الذي بحوزته يخص زميله، فغادر الى موطنه بعد تجاوز موظف المنفذ.

وشرح المصدر الأمني التفاصيل الكاملة بقوله: إن وافدا عربيا وصل اليه خبر وفاة أحد أقاربه من الدرجة الأولى وعليه أن يحضر بسرعة الى بلده، وكان الوافد الذي يعمل في إحدى الجمعيات التعاونية بمحافظة العاصمة طلب من مندوب الجمعية إعطاءه الجواز الخاص به لأجل الحجز والسفر بسرعة، وقام المندوب بإحضار بجواز سفر له وقام الوافد بحجز تذكرة السفر يوم أمس الاول، وعلى الفور توجه الى مطار الكويت الدولي وإنهاء إجراءات السفر، وصعد الى الطائرة وهو لا يعلم أن ما يحمله معه من جواز لا يخصه، حيث يخص موظفا آخر من نفس الجنسية، وعند وصوله الى بلده وأثناء إنهاء إجراءات الوصول اكتشف ضابط منفذ المطار أن الجواز لا يخص هذا القادم الى البلاد، ولذلك استخرج له وثيقة سفر للدخول الى وطنه وتمت مخاطبة مقر عمله وشرح حالته على أن يرسل اليه جوازه في بلده حتى يعود بعد العزاء.

الأنباء