logo
فيديو.. أمريكا تستقبل 2017 بالمصائب.. حريق هائل في نيويورك..

فيديو.. أمريكا تستقبل 2017 بالمصائب.. حريق هائل في نيويورك..

قبل ساعات من نهاية عام 2016، تعرضت الولايات المتحدة الأمريكية، لعدة حوادث على الصعيد المحلى والدولي، حيث اشتدت الخلافات بين واشنطن وموسكو مع إعلان الرئيس الحالى الأمريكى باراك أوباما الذى سيغادر البيت الأبيض فى 20 يناير المقبل، طرد 35 دبولماسيًا روسيًا وإغلاق منشأتين فى نيويورك و مريلاند ردا على حملة القرصنة واسعة النطاق التى استهدفت الانتخابات الرئاسية الماضية.

حريق فى نيونيورك

وفى ولاية نيويورك وتحديداً فى حى كوينز، اندلع حريق هائل وسط الحى دمر محتويات 14 شركة تجارية بحسب شبكة " CBS" الأمريكية.

وقالت دائرة إطفاء نيويورك، إن النيران اشتعلت فى شارع الـ 77 بمنطقة كوينز حول الساعة 09:14 بالتوقيت المحلى الأمريكى.

وأشارت إلى أن أكثر من 175 رجلا من قوات الإطفاء و40 سيارة توجهت على الفور لمكان الحريق للسيطرة عليه، مشيرة إلى أن العديد من الأشخاص أصيبوا بسبب الدخان الكثيف.

اختفاء طائرة فى أوهايو

وعلى الصعيد المحلي أيضاً، قال مسؤولون أمريكيون أن فرق إنقاذ قامت الجمعة بعملية بحث فى بحيرة إرى عن أى أثر لطائرة صغيرة ذات محركين كانت تقل 6 أشخاص اختفت مساء الخميس بعد دقائق من إقلاعها من مطار فى ولاية أوهايو.

وأبلغ رئيس قوة الرد السريع بخفر السواحل الأمريكى مايكل مولن مؤتمرا صحفيا أن الطائرة ذات الأحد عشر مقعدا اختفت من شاشات الرادار قبيل الساعة 11 مساء بالتوقيت المحلى بعد إقلاعها من المطار المجاور لضفة البحيرة شمالى وسط مدينة كليفلاند.

وأضاف أن الطائرة وهى من نوع سيسنا سيتاشن 525 كانت متجهة إلى مطار جامعة ولاية أوهايو واختفت بعد أن طارت لمسافة ميلين فوق البحيرة.

وقال أن عملية بحث عن ناجين بواسطة زوارق توقفت ليل الخميس بسبب أمواج وصل ارتفاعها إلى 14 قدما لكنها استؤنفت صباح الجمعة.

وأشار مولن إلى عدم العثور على حطام حتى الآن وقال أنه لا توجد أدلة على إشارة استغاثة قبل انقطاع الاتصالات مع الطائرة.

إغلاق السفارة فى جواتيمالا

قال ممثل عن السفارة الأمريكية فى جواتيمالا، إن السفارة أغلقت فى وقت مبكر يوم الجمعة بعد تلقى تهديدات دون أن يذكر مزيدا من التفاصيل.

وقالت السفارة على صفحتها على فيسبوك إنها أغلقت فى الساعة 11 صباحا بالتوقيت المحلى (1700 بتوقيت جرينتش) قبل موعد الإغلاق المزمع على أن تفتح مجددا فى الثالث من يناير.

وقال ممثل السفارة الذى طلب عدم نشر اسمه "كل شيء طبيعى ولم يحدث أى شيء خطير. فقط نأخذ على محمل الجد أمن العاملين فى السفارة والمترددين عليها.".

الخلاف مع روسيا

دوليًا، اشتد الخلاف بين واشنطن وموسكو، بعد طرد 35 دبلوماسيا روسيا، وقال باراك أوباما، إن  الإجراءات ضد روسيا "رد ضرورى وملائم على مساعى الإضرار بالمصالح الأمريكية فى انتهاك لقواعد السلوك الدولية الراسخة".

وأضاف، أن أنشطة سرقة البيانات وكشفها لابد وأنها أديرت على أعلى المستويات بالحكومة الروسية.

وأشار إلى أن أمريكا فرضت عقوبات على 9 كيانات وأفراد بينهم جهازا مخابرات روسيان و4 ضباط مخابرات و3 شركات قدمت دعما ماديا للمخابرات.

اليوم السابع