logo
جهاز جديد يؤمن بناء مفاعل الضبعة

جهاز جديد يؤمن بناء مفاعل الضبعة

يقلق معظم سكان العالم من القنابل النووية بسبب احتمالية وجود تسريبات للأشعة، وهو ما يسبب أمراضا خطيرة وهو ما تحاول أن تحله إحدى تكنولوجيات إنترنت الأشياء مع أجهزة سهلة الارتداء، مزودة بتقنية البلوتوث، مدعومة من التطبيق، ويمكنه تعقب الإشعاعات الشخصية.

والتقنية الجديدة Dosime ليست مصممة لنهاية العالم ولكنها للأشخاص الذين يقلقون على صحتهم، حيث أعلنت الشركة الأم Dosime، عن إشعاع لشركة السلامة Mirion تكنولوجيز، والتي حذرت من أن واحدا من كل ثلاثة أمريكيين يعيشون على بعد 50 ميلا من محطة للطاقة النووية.

والجهاز الجديد يسمح بـ "الكشف والإبلاغ عن التعرض للإشعاعات في الوقت الحقيقي في منازلهم" لضمان راحة البال، كما يتضمن الجهاز تطبيق Dosime لتتبع الإشعاعات على الحركة والتنقل كما ترسل الإخطارات عند الوصول للمرحلة الخطرة.

ويعتبر التعرض للإشعاعات المحيطة في المستوى المسموح لا يؤدي لأي أضرار وهو أقل مائة مرة من الإشعاع الذي يتعرض له راكب الطائرة.

والجهاز الجديد Dosime هو خيار جيد في حالة قلق المستخدمين من زيادة نسبة الإشعاعات عن المستوى المسموح به، وهو يقوم بعمل مسح كل أربع ثوان عن الأشعة السينية وأشعة جاما، ويرتبط عن طريق البلوتوث بأحد التطبيقات على هاتفك، ويرسل تنبيها في حالة أصبح الوضع غير آمن.

وDosime يكلف 249 دولارا وسيطرح للبيع في وقت مبكر من عام 2017، وهو ما يمكن اعتباره فائدة كبيرة لمصر لتأمين حياة المواطنين الذين يعيشون على مقربة من مفاعل الطاقة النووية "الضبعة" والذي ما زال تحت الإنشاء.
 

جهاز جديد يؤمن بناء مفاعل الضبعة

 

فيتو