logo
أبرز طرق تهريب الممنوعات في السعودية: الأحشاء والبصل والملابس الداخلية

أبرز طرق تهريب الممنوعات في السعودية: الأحشاء والبصل والملابس الداخلية

لم تكن شحنة البصل التي وردت إلى أحد المنافذ الحدودية السعودية لتثير الانتباه، مجرد بصل، ولكن اشتباه مفتش جمركي فيها قاده إلى تقطيع حبة بصل ليجد داخلها كيس بلاستيك يحوي كمية من الحبوب المخدرة، وكرت السبحة فاكتُشفت كمية كبيرة من هذه الحبوب، وفق ما يظهره مقطع مصور على موقع التواصل الاجتماعي «يوتيوب».

وانتهج المهربون خلال العام 2016 أساليب عدة للتحايل على مفتشي الجمارك في إخفاء المواد المحظورة من الأدوية والخمور والمخدرات والذخيرة والمشغولات الذهبية والنباتات والطيور، وحتى البشر لإدخالها إلى البلاد وجني الأموال.

ويختار المهربون أكثر الأماكن التي يصعب التفكير فيها، ومنها خزان الوقود أو داخل المحرك أو باب السيارة أو مقعدها، وربما أحشاءه، أو داخل لحوم وخضراوات وفواكه.

وكشف مفتشو الجمارك في منفذ الخفجي (الحدود السعودية – الكويتية) ثلاث محاولات لتهريب تسعة آلاف طلقة «شوزن»، وهو رصاص محظور يُستخدم في صيد الطيور، داخل أجزاء متفرقة من السيارة، إذ فُرّغ خزان الوقود وحُشي بالطلقات، واستُخدم الخزان الاحتياط  للغرض ذاته، بالإضافة إلى البطارية والمقعد الخلفى.

ويستخدم مهربون أجسادهم في التهريب، من خلال رص المواد في أماكن متفرقة من الجسم، وتثبيتها بشريط لاصق لتبدو قطعة منه، وإخفائها عن أعين المفتش الجمركي، إذ حاول أحدهم تهريب 14 زجاجة خمر عبر تثبيتها بشريط داخل ملابسه الداخلية وعلى ساقيه، ما أثار انتباه مفتشي جمرك جسر الملك فهد الرابط بين السعودية والبحرين، ففُتّش الراكب ذاتياً وضُبطت الخمور.

وأوقف جمرك حالة عمار (الحدود السعودية – الأردنية) سائق مركبة حاول تهريب أكثر من أربعة آلاف حبة مخدرة في ملابسة الداخلية. بينما ضبط جمرك مطار الملك خالد الدولي في الرياض العام الماضي أربعة كيلوغرامات من الذهب حاول مسافر إخفاءها في ملابسه الداخلية بالطريقة نفسها.

ومن أبرز أساليب المهربين في تمرير الحبوب المخدرة إخفاؤها داخل أحشائهم، بعد تغليفها في كبسولات وابتلاعها، على أمل إخراج الكبسولات بعد مغادرة المطار، لكن الاشتباه فيهم وإخضاعهم إلى الفحص بالأشعة يحبط محاولاتهم. ففي كانون الثاني (يناير) الجاري أحبط جمرك مطار الملك خالد، محاولة مسافر تهريب 700 غرام من الهيروين في أحشائه، بعد إخضاعه إلى جهاز فحص الأحشاء الذي كشف وجودها. وتحفل بيانات مصلحة الجمارك السعودية بمحاولات مماثلة في هذا المطار ومطارات سعودية دولية أخرى، فيما كان لافتاً أن بعض المهربين كانوا نساءً.

ويلجأ مهربون إلى إيجاد طبقة سرية داخل حقيبة السفر لإخفاء المواد المحظورة، وأيضاً داخل ذراع سحب الحقيبة وبطريقة فنية تحتاج إلى دقة في الحشو، ومنهم من يعمد فقط إلى تغليف الممنوعات في أكياس تحمل علامات تجارية للتمويه. وفي هذا الصدد، أفشل جمرك جسر الملك فهد في شباط (فبراير) الماضي تهريب 400 ألف حبة مخدرة، خبأها مسافر داخل أكياس قهوة كانت مغلفة مصنعياً وتحمل اسم علامة تجارية.

ويستغل مهربون خدمة البريد السريع لتهريب الممنوعات عبر طرود تُرسل بأسماء وهمية، وتُخبأ المواد المحظورة داخلها.

وأحبط جمرك مطار الملك خالد الدولي في أيار (مايو) الماضي، تهريب 477 ألف حبة مخدرة أُخفيت بشكل فني داخل أجزاء مختلفة من فساتين نسائية.

وغالباً ما تستحوذ المواد المخدرة على اهتمام المهربين، فيعمدون إلى إخفائها بأساليب عدة، وأحبط جمرك حالة عمار تهريب حوالى 955 ألف حبة «كبتاغون» وضعها مهربون في أكياس بلاستيك داخل مركبة، وغُطيت بالملوخية والمرامية للتمويه.

ويتفنن المهربون في إيجاد مخابئ سرية وتجاويف داخل الإرساليات التي ترد إلى الجمارك، توضع المواد المهربة داخلها بإحكام أو داخل صناديق توضع بين سلع مختلفة تضم مواد غذائية أو صناعية. وضبط جمرك البطحاء في كانون الأول (ديسمبر) الماضي، أكثر من 177 ألف زجاجة خمر في إرسالية منظفات سائلة، وضعت داخل عبوات وغُطيت بالمنظفات، في حين ضبط جمرك ميناء الملك عبد العزيز في جدة حوالى مليون حبة مخدرة، أخفيت داخل تجاويف أعمدة جبس تستخدم في الديكور.

ويستخدم المهربون مواداً لا تثير شك مفتشي الجمارك، وبطريقة إخفاء محكمة، فمنهم من يعمد إلى حشو بطون الأسماك بالحبوب المخدرة، أو حتى داخل أسطوانات الغاز. وفي هذا الصدد، أحبط جمرك ميناء ضباء (منطقة تبوك) العام الماضي، تهريب أكثر من مئة ألف حبة مخدرة داخل أسطوانة غاز، بعدما قصّ المهربون قاعدة الأسطوانة وأخفوا الحبوب فيها، مستحدثين قاعدة حديد لها مثبتة بمسامير.

ولا يتورع البعض عن تهريب البشر الذين يُستغلون في أنشطة غير مشروعة، من خلال إخفائهم داخل المركبات، إذ ضبط جسر الملك فهد خلال العام الماضي محاولات عدة لتهريب نساء أجنبيات وأطفال داخل أماكن مخصصة للأمتعة في المركبات.

الحياة اللندنية