logo
«الجنايات» تقضي بإعدام وافد قتل زوجته بتفجير منزل الزوجية في السالمية

«الجنايات» تقضي بإعدام وافد قتل زوجته بتفجير منزل الزوجية في السالمية

قضت محكمة الجنايات برئاسة المستشار وليد الكندري باعدام وافد قتل زوجته في السالمية، وكان المتهم قد أدلى باعترافات مثيرة في واقعة انفجار بناية من ٣ طوابق في السالمية وهو ما أدى إلى إصابة الوافد نفسه ووفاة زوجته وسيدة أخرى، حيث اعترف الزوج عقب تعافيه بانه خطط للجريمة لتبدو حدثا عرضيا، حيث أحدث ثقبا في خرطوم الغاز، تماما مثلما يحدث في الأفلام، وفجر غرفة إعداد الطعام ليحدث انفجار هائل تسبب في مصرع الزوجة وسيدة أخرى وإصابة الزوج، وعزا المتهم ارتكابه الجريمة الى خلافات شخصية معقدة حاول حلها ولم يستطع.

وأكد بيان للإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني أنه وردت معلومات الى إدارة مباحث حولي «مكتب مباحث السالمية» التابعة للإدارة العامة للمباحث الجنائية عن تفاصيل الحادث.

وبناء على تلك المعلومات تم الانتقال الى مسرح الجريمة ومعاينته بدقة وتوصلت تحريات المباحث الى الاشتباه في ثمة جريمة في الواقعة واحتمالية وقوعها عن عمد وبفعل فاعل، وبعد التحقيق مع زوج الضحية وبتضييق الخناق عليه وبمواجهته بتحريات المباحث، توصلت الى تفاصيل الحادث، الذي جاء بعد خلافات أسرية بين الزوج والضحية، حيث قام الجاني بالتخلص من زوجته المجني عليها عن طريق قطع «هوز» الغاز، بحيث يتشبع به المكان ليتخلص من ضحيته خنقا ومن ثم إشعال النيران في جثتها بحيث يوهم جهات التحقيق بوفاتها اثر حريق وفي سبيل ذلك قام بشراء ولاعة لإشعال النيران بمكان الواقعة المتشبع بالغاز وتمكن من حرق المكان وإحداث انفجار، بالإضافة الى انه تبين وجود مادة الكيروسين بالشقة والتي ادت الى زيادة ألسنة اللهب، ثم أحدث الزوج بعض الحروق بنفسه ولم يتمكن من الفرار.

ونتج عن الانفجار الهائل الذي وقع في الثامن من فبراير الماضي، فضلا عن إصابة الجاني ووفاة الزوجة وامرأة اخرى، انهيار الديكور وجزء من الحائط وحريق في شقة بالدور الأرضي.

الأنباء

إقرأ أيضاً