logo
بالفيديو .. الداخلية تحذر المواطنين من الكاميرا الأمامية للهاتف

بالفيديو .. الداخلية تحذر المواطنين من الكاميرا الأمامية للهاتف

حذر العميد على محمد أباظة، مدير إدارة مكافحة جرائم الحاسبات وشبكات المعلومات، الفتيات والشباب من الحيل التى يلجأ إليها المخترقون لأجهزة الحاسب والهواتف الذكية، موضحا أن المخترق لديه القدرة على تشغيل الكاميرا الأمامية للموبايل لتصوير الضحية.

وطالب «أباظة» خلال حواره مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج «على مسئوليتي» المذاع على قناة «صدى البلد» بوضع قطعة لصق صغيرة على الكاميرا الأمامية بصفة دائمة وكذلك أجهزة الحاسب، ولا تزال إلا في الاستخدام، مشيرا إلى أن الهاكرز يمكنه سماع حوارات و أسرار الضحية بكل وضوح أنه يتحدث معه مكالمة فيديو.

وشدد مدير إدارة مكافحة جرائم الحاسبات وشبكات المعلومات، على أن المواطن المصري ليس لديهم الوعي الكافي من مخاطر جرائم الإنترنت والتعامل معها رغم إن الحماية بسيطة، مؤكدا أن هناك أكثر من 1270 أسرة انتهكت حرمة حياتهم الخاصة بسبب جرائم الإنترنت.

وقال العميد على محمد أباظة، إن الضحايا لا يدركون خطورة ترك الحاسب الآلي متصلا بالانترنت في المنزل، موضحا أن الهاكرز لا يستطيعون اختراق الحاسب الآلي أو التليفون إذا لم يكن متصلا بالانترنت، قائلا: «اي جهاز متصل بالإنترنت متاح للجميع».

وأضافت «أباظة» أن المخترق عاش حياة كاملة مع ضحاياه من خلال اختراق الحاسب الآلي، موضحا أن جميع القضايا يتميزون بها لأنهم لا يتحدثون إلا بدليل فني وتقارير فنية قدمت من خبراء متخصصين.

وطالب مدير إدارة مكافحة جرائم الحاسبات وشبكات المعلومات، المواطنين بفصل الإنترنت وعدم تشغيله في الهواتف المحمولة والحاسب الآلي إلا في حالة الإستخدام فقط، وعدم بقائه متصلا طوال الوقت دون الاستعمال، منوها إلى أن المخترق يتعامل مع أجهزة الضحايا من خلال برامج معينة لإختراق أجهزة الضحايا وسحب ملفاتهم الخاصة.

وقال مدير إدارة مكافحة جرائم الحاسبات وشبكات المعلومات، إنه تم ضبط مهندسين أحدهما اخترق 360 "حاسب آلي" والآخر اخترق 1270 "حاسب آلي"، موضحًا أن المُخترق لديه القدرة على اختراق الأجهزة وتشغيل الكاميرا والميكوفون والهواتف دون علم صاحبها ومتابعة حياة الضحية.

وأضاف «أباظة» أن أحد المضبوطين اخترق الحياة الخاصة للأسر من خلال أجهزة الحاسب الآلي، مشيرًا إلى أن الجرائم الإلكترونية أصبحت جريمة العصر، والمتهم يختلف عن المجرم العادي. وأشار مدير إدارة مكافحة جرائم الحاسبات وشبكات المعلومات، إلى أن إدارة مكافحة جرائم الحاسبات تضم ضباطاً صغاراً في السن لديهم استيعاب التقنيات الحديثة، والجميع يعلم مدى خطورة البلاغ.

وذكر العميد على محمد أباظة، واقعة حدثت من فتاة، أحد المخترقين هدّدها بصور التقتها دون علمها، وفي النهاية اتضح أنه أحد أصدقاء شقيقها، موضحًا أن الفتاة كانت تريد التنازل عن المحضر، ولكنه رفض وشجعها على الاستمرار، وتم التنسيق مع الجهات الأمنية وأثناء ضبط المتهم واكتشفوا أنه اخترق أكثر من 1270 جهازاً آخرين ويتابع حياتهم الخاصة.

صدى البلد