logo
تفاصيل ضبط المتهمين بقتل فرد أمن بقاعة أفراح نادي الشمس

تفاصيل ضبط المتهمين بقتل فرد أمن بقاعة أفراح نادي الشمس

نجح ضباط الإدارة العامة لمباحث القاهرة في أقل من 12 ساعة، في ضبط المتهمين في واقعة مقتل أحد أفراد الأمن الإداري لقاعة أفراح نادي الشمس.

وكانت شرطة النجدة قد تبلغت صباح اليوم الأربعاء، بالعثور على شخص متوفي داخل مجمع قاعات أفراح «نعمة باى» الكائنة بنادي الشمس بدائرة قسم شرطة النزهة، وبالانتقال والفحص، وجدت جثة المدعو سيد فاروق عبدالمعطي محمد، 60سنة، فرد أمن إداري بالقاعات، ومقيم بدائرة قسم شرطة مصر القديمة، مسجاة على وجهها بدورة مياه القاعة، ويرتدي ملابسه كاملة، وموثق اليدين والقدمين بواسطة بعض قطع من الأقمشة الخاصة بمفروشات القاعة، وبه إصابات شملت كدمات متفرقة بالوجه، وتم نقله للشرحة.

وبسؤال المدعو فارس صموائيل أوتوم، 23سنة فرد أمن إداري بذات القاعات، ومقيم دائرة قسم عين شمس مصاب بكدمات وجروح سطحية بالوجه، وتم إسعافه بمستشفي هليوبوليس، والمدعو حسام لطفي عبدالشافي، 46سنة، مدير وشريك بالشركة المسؤولة عن إدارة القاعات، ومقيم بدائرة قسم شرطة أول الرمل بالإسكندرية، والمدعو عادل مختار السيد، 50 سنة، مدير وشريك بذات الشركة، ومقيم بدائرة القسم، قرر الأول بأنه حال تواجده والمتوفي بعملهما فجرا أمام القاعات، فوجئا بحضور بعض الأشخاص «غير معلومين لديهما»، وتعدوا عليهما بالضرب بالأيدي، وأوثقوه والمتوفي بذات الأسلوب داخل دورة المياه.

وبسؤال الثاني والثالث، أيدا ما سبق، وأضافا باكتشافهما سرقة 10 شاشات تليفيزيونية LCD من القاعات، وسجادتين، وسماعة DJ، وتليفون محمول خاص بالمجني علية، ولم يتهموا أو يشتبهوا في أحد بارتكاب الحادث.

وبناءً عليه توجيهات اللواء خالد عبدالعال مساعد وزير الداخلية مدير أمن القاهرة، تم تشكيل فريق بحث، لكشف غموض الحادث وضبط مرتكبيها، أشرف عليه اللواء محمد منصور مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة؛ حيث أسفرت جهوده عن أن وراء ارتكاب الواقعة كل من المدعو حسن عبدالشافي محمود أحمد، 35سنة، ميكانيكي، مقيم بدائرة قسم شرطة عين شمس، السابق إتهامه في4 قضايا هي مخدرات، وسلاح بدون ترخيص، وسلاح أبيض، وضرب، والمدعو «محمد ج.ع»، 29 سنة، عاطل، مقيم بدائرة قسم شرطة مصر الجديدة، والمدعو «محمد س.م»، 31 سنة، عاطل، مقيم بدائرة قسم عين شمس.

وعقب تقنين الإجراءات الأمنية اللازمة تم ضبطهم وكافة المسروقات، وبمواجهتهم بما اسفرت عنه الضبط، اعترفوا بارتكابهم الحادث بغرض السرقة لمرورهم بضائقة مالية، وسابقة عمل كلا من الأول والثاني منذ فترة بقاعات الأفراح. وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة لتولى التحقيق.