logo
فينجر يؤكد: سأواصل التدريب سواء في أرسنال أو أي فريق آخر

فينجر يؤكد: سأواصل التدريب سواء في أرسنال أو أي فريق آخر

كشف آرسين فينجر، المدير الفني لفريق أرسنال الإنجليزي لكرة القدم اليوم الجمعة أن كل الاحتمالات قائمة بشأن مستقبله مع النادي لكنه أكد استمراره في العمل كمدرب ، ولم يستبعد الانتقال لتدريب فريق آخر في الموسم المقبل.

وأثيرت التكهنات بشكل كبير حول مستقبل فينجر 67 عاماً بعد الهزيمة الثقيلة التي مني بها الفريق أمام مضيفه بايرن ميونيخ الألماني 1 / 5 مساء الأربعاء في ذهاب دور الستة عشر من بطولة دوري أبطال أوروبا ، حيث تزايدت الضغوط على المدرب الفرنسي الذي يستمر عقده الحالي حتى منتصف العام الجاري.

ومع ذلك ، بدا فينجر متماسكاً خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم للحديث عن المباراة المقررة أمام ساتون يونايتد مساء الاثنين في دور الستة عشر من بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي.

وعن الانتقادات التي طالته والحديث حول مستقبله ، قال فينجر: "أعرف أن الإعلام يحب هذا النوع من المؤتمرات الصحفية. ولكن المهم الآن هو التركيز على المباراة المقبلة.. يمكننا تحليل ما حدث بموضوعية وبحث ما يمكننا تقديمه.. الآن علينا إعادة الثقة للفريق.. وبحث الطريقة التي يفترض علينا الرد بها."

وعقب الهزيمة ، قال عدة نقاد رياضيين كانوا لاعبين سابقين تحت قيادة فينجر ، إنهم يشعرون بأن حقبة المدرب الفرنسي مع أرسنال أوشكت على نهايتها.

وقال فينجر: "اعتدت على هذه الأقاويل ، فأنا هنا منذ 20 عاماَ.. أنا في منصب عام ويجب أن أتقبل هذه الأمور. فالجميع لديهم الحق في إبداء أراءهم" ، وأضاف بشأن موعد حسم مستقبله: "إذا قلت في مارس أو أبريل ، فهذا لأنني لا أعرف حقا. لا أريد التعليق بهذا الشأن. مستقبلي ليس مهماَ وإنما المهم هو الفريق ونادي أرسنال".

وتابع: "علينا التركيز على المشكلات الحقيقية وعلى الطريقة التي يؤدي بها الفريق وليس مستقبلي.. ولكن أيا كان ما سيحدث ، سأستمر في عملي كمدرب خلال الموسم المقبل ، سواء كان هنا أو مع فريق آخر."

وأضاف: "كانت لدي العديد من الفرص للتدريب بفرق أخرى ولكن اهتمامي كان منصباَ على هذا النادي ومستقبله، من المهم أن يظل (الفريق) بأيد أمينة".

وعلق فينجر على الهزيمة أمام بايرن قائلاَ: "كنا في وضع جيد خلال الشوط الأول (الذي انتهى بالتعادل 1 / 1) ، بعدها ساءت الأمور بالنسبة لنا. افتقدنا كوشيلني وشعرت بأننا فقدنا التنظيم وأصاب الارتباك صفوفنا. وعندما تأخرنا 1 / 3 ، تأثر لاعبونا ذهنياَ."

وأشار فينجر، إلى أن رحيله لن يكون هو الضامن لنجاح أرسنال ، "حتى إذا رحلت ، أرسنال لن يحقق الفوز في كل مباراة بعد رحيلي".

وبات أرسنال بحاجة إلى ما يشبه "المعجزة" في مباراة الإياب أمام بايرن ، لتفادي الخروج من دور الستة عشر بدوري الأبطال للموسم السابع على التوالي.

كذلك تبدو فرصة أرسنال في التتويج بالدوري الإنجليزي الممتاز ضعيفة للغاية حيث يتأخر الفريق بفارق 12 نقطة عن المتصدر تشيلسي ، وتبدو فرصته المنطقية الوحيدة في التتويج قائمة ببطولة كأس الاتحاد الإنجليزي.

وقال فينجر بشأن مباراة يوم الاثنين المقبل "بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي تشكل أحد أهدافنا ، وأمامنا مباراة مهمة للغاية (أمام ساتون).. علينا استعادة تماسكنا وتحويل التركيز إلى المباراة المقبلة واحذر من العواقب التي تخلفها النتائج المخيبة للأمال على معنويات اللاعبين".