logo
مصر للطيران توضح حقيقة آثار الدماء والكسر بزجاج طائرة أسوان

مصر للطيران توضح حقيقة آثار الدماء والكسر بزجاج طائرة أسوان

نفت مصادر مسئولة بشركة مصر للطيران للخطوط الإقليمية ــ إكسبريس ــ ما نشر فى بعض المواقع الإخبارية عن كسر زجاج كابينة قيادة طائرتها القادمة من أسوان إلى القاهرة وأن ما حدث هو شرخ فى الزجاج دفع قائد الطائرة للهبوط بالأقصر لتغييره.

وقالت المصادر إنه أثناء مرور قائد رحلة مصر للطيران من طراز إمبراير 170 فوق الأقصر ارتطم طائر كبير بزجاج قمرة القيادة مما تسبب فى حدوث شرخ فطلب قائد الطائرة الهبوط بمطار الأقصر وتم إنزال الركاب واستدعاء طائرة بديلة بفريق فنى ولوح زجاجى لقمرة القيادة لتغيير اللوح المشروخ ثم نقل الركاب للقاهرة.

وأضافت المصادر أن الواقعة تحدث بشكل يومى فى كل مطارات وشركات طيران العالم ولم يحدث كسر للزجاج أو تدافع الهواء على الركاب وهو ما لم يحدث خاصة وأن قمرة القيادة محكمة الغلق بواسطة باب مصفح فكيف يمر منه الهواء إلى الركاب وأن حقيقة الواقعة هى شرخ بسيط وآثار دماء على الزجاج ولم يشعر ركاب الطائرة بأى شىء.

وكان بعض الركاب قد ذكروا فى بعض الصحف والمواقع بأنهم شاهدوا الموت عندما تم كسر زجاج كابينة القيادة وتدافع الهواء عليهم خلال جلوسهم داخل الطائرة وحدوث اضطراب فى الضغط الجوى بالطائرة.

صدى البلد