logo
مصرية أهانت ضابطين وضربت محققة

مصرية أهانت ضابطين وضربت محققة

ضربت مصرية بمقولة «يا غريب كن أديب» عرض الحائط حين أهانت ضابطاً في الإدارة العامة للمرور أثناء تعامله مع حادث سير في منطقة حولي، وعند توجهها إلى مخفر النقرة صاحت وصرخت والتقطت صورة لضابط آخر ونشرتها في حسابها على «فيسبوك»، ثم اعتدت على محققة بالضرب وأساءت إلى الكويت وقوانينها.

ضابط المرور وفي أثناء تأديته لواجبه في التعامل مع حادث سير حصل في أحد الشوارع الكائنة في حولي فوجئ بامرأة تقترب من مكان الحادث على الرغم من عدم ضلوعها فيه، ولا علاقة لها من قريب أو بعيد بأي طرف، فطالبها بمغادرة المكان حتى لا تعرقل حركة المارة، إلا أن الأمر لم يرق لها وتجادلت مع الأمني الذي سارع إلى تحرير مخالفة مرورية بحقها من واقع لوحة سيارتها.

تصرف رجل المرور لم يعجب الوافدة التي اتضح أنها مصرية في الثلاثينات من عمرها وتطاولت عليه بكلمات بذيئة، ما اضطره إلى طلب دوريات إسناد حضر رجالها على الفور واقتادوا المتهمة إلى مخفر النقرة، وأثناء استفسار ضابط المخفر منها عن الواقعة قامت بتصويره بهاتفها وسارعت إلى نشر صورته على حسابها في الفيسبوك وأرفقت بها مقطع فيديو احتوى على صورتها وروت فيه حالتها داخل المخفر.

وعندما شرع الضابط إلى تحريز الهاتف الذي يحمل صورته أطلقت صرخات عالية فخرجت المحققة لاستطلاع الأمر، لكنها لم تسلم من الأذى وتمادت عليها بالإهانات كما انهالت عليها بالضرب على مرأى من رجال الأمن الذين خلصوها من يديها، لكن الواقعة لم تنتهِ عند هذا الحد بل أطلقت عبارات مسيئة بحق الدولة وقوانينها.

وقال مصدر أمني إن «الأمنيين ثبّتوا حالة عن الصورة المنشورة في الفيسبوك لضابط المخفر وسجلوا قضية إهانة موظف عام أثناء تأدية واجبه وتمت إحالة المعتدية إلى الإدارة العامة للمباحث الجنائية في الوقت الذي توجهت المحققة إلى المستشفى للحصول على تقرير طبي لتسجيل قضية أخرى، كما تمَّ إخطار جهاز أمن الدولة حول تطاول الوافدة والتقاط صورة للضابط ونشرها في مواقع الإعلام الإلكتروني».

إقرأ أيضاً