logo
اتجوزته من على الانترنت.. وما زال يبتزني بعلاقة جنسية وقت الخطوبة

اتجوزته من على الانترنت.. وما زال يبتزني بعلاقة جنسية وقت الخطوبة

العلاقات التي تستطيع النجاح عبر مواقع التواصل الاجتماعي هي قليلة العدد، وربما تكون تادرة الحدوث، وغذا حدث ونجحت هذه الأنواع من العلاقات يصبح استمرارها إما للابد أو لأيام قليلة لا اكثر.

ولكن على الفتاة أن تكون حريصة في اختيار شريك الحياة، سواء كان من على شبكة الانترنت او من الحياة العملية او من محيط الأصدقاء، لأن شريك الحياة ليس مجرد زوج، إنه اب للأولاد، وايضا رفيق رحلة طويلة تحمل رسالة هامة لأجيال قادمة.

سميرة كانت فتاة من النوع "الخام"/ ومع هذا استطاع أن يوقعها في شباك حبه، وتمت الخطبة وتزوجا، ثم أثمر الزواج عن طفلة صغيرة، ولكن الأمر يحمل بين طياته مأساة حقيقية..

تحكي: "اتجوزت واحد عرفته عن طريق الانترنت، وعندي بنت عمرها سنة، وحصلت بينا علاقة في أيام الخطوبة، بس منزلش دم، وخفت اكشف يومها انا وهو بس بعدها بيوم نزل نقط دم بسيطة، رحنا لدكتورة وقالت ان الغشاء حصل له تهتك، بس كملنا واتجوزنا".

المشكلة: "دلوقتي جوزي بيذلني ويضربني وشتايم بذيئة، ومحبوسة دايما ومحرومة من كل حاجة في الدنيا، انا عملت كدا غصب عني، كان بيهددني ايام الخطوبة اني لو سبته هيفضحني ويوزع صوري على الانترنت".

أما عن الصور فقالت: "كانت صور عادية لينا واحنا بنتفسح، بس اهلي مكنوش يعرفوا اني بخرج معاه، ولما اتقدملي قال لهم انه شافني في الشارع، واتفقنا على كدا، دلوقتي انا عايشة زي الخدامة واقل كمان، والله الضرب في جسمي تشوهات، ومش عارفه اعمل ايه، بقوله طلقني يقول هطلقك بفضايح انتي واهلك، وبياخد فلوسي اول باول، وماما وبابا بينهم مشاكل جامدة في االبيت وخنقة وعيشة متتطاقش، يعني هاخلص من ناره هارجع لعذاب مع اهلي".

والمشكلة: "مش عارفه اتحمل واسكت ولا اتطلق ويحصل اللي يحصل، مع ان والله ما حد لمسني غيرهـ قلت له هقول انك كذاب، يرد انه مسجل لي اول شات ومكالمة بيننا، وبيقول لي انه عامل لي ملف عنده، مكالمات وصور لينا، لو قلت لاهلي هيفضحني، اعمل ايه انا خايفة من الفضايح علشان بنتي صعبانة عليا، لو عمل فيا كدا لما تكبر هيبقي ايه حياتها".

إقرأ أيضاً