logo
كيف تصرف الوزير الروضان عندما «بنشرت» سيارته؟

كيف تصرف الوزير الروضان عندما «بنشرت» سيارته؟

في حالة نادرا ما نراها في هذه الأيام، تعرض وزير التجارة والصناعة ووزير الشباب بالوكالة خالد الروضان لموقف صعب، وذلك قبل توجهه لحضور ورشة عمل صباح أمس حول «عمليات غسيل الأموال وتمويل الإرهاب»، حينما ثقب إطار «تاير» سيارته ولم يتمكن من إصلاحه مع التزامه بالحضور في الموعد المحدد، ما دفعه إلى الإشارة لتاكسي جوال لتوصيله إلى وجهته.

وروى الوزير الروضان قصته للحضور بشكل فكاهي، مبررا اتساخ ثوبه «الدشداشة»، عند محاولته إصلاح «التاير».

وقال الروضان: «كان سائق التاكسي لديه معاملة في الوزارة (التجارة)، وفوجئ بأنني وزير التجارة، حيث أنهيت له معاملته واختصرت عليه عناء الذهاب إلى الوزارة». 

وأشار إلى أن هذا الموقف فيه تحد للمعوقات، مبينا أن الاستمرار في التفاؤل أمر أساسي في حياة أي شخص لبناء ذاته بشكل صحيح ويتحمل من خلاله مصاعب الحياة.

إقرأ أيضاً