logo
بالفيديو.. حفلات رقص في المستشفيات.. ممرضات الساحل يرقصن على «أه لو لعبت يا زهر»

بالفيديو.. حفلات رقص في المستشفيات.. ممرضات الساحل يرقصن على «أه لو لعبت يا زهر»

«لكل مقام مقال» فمن حق الجميع أن يرقص ويغني، ولكن ليس أثناء العمل وبالأخص إن كان طبيبا أو حتى ممرضا، ولكن البعض تجاهل هذا الأمر، وحول من غرف العمليات صالة للرقص، متجاهلين المرضى، وهذا ما تستعرضه «فيتو» في السطور التالية.

آه لو لعبت يا زهر
نشر الدكتور محمود فؤاد، مدير المركز المصري للحق في الدواء، أمس الخميس، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، فيديو لمجموعة من الممرضات، يرقصن على نغمات أغنية «آه لو لعبت يا زهر»، بزي التمريض داخل قسم العمليات بمستشفى الساحل التعليمي. 
وباء عليه أمر الدكتور «أحمد عماد» وزير الصحة والسكان، بالتحقيق في تلك الواقعة.

ساعة ونصف
الحفلة السابقة لم تكن الوحيدة، فكما فعلت ممرضات الساحل، قام ممرضين بتلك الحفلة أيضا، ففي فبراير 2015، عرض الإعلامي «عادل حمودة» مقطع فيديو يظهر مجموعة من «الممرضات في زي غرف العمليات» يرقصن داخل غرفة عمليات أحد المستشفيات الكبرى التي تتبع كلية طب بجامعة مشهورة.
وأضاف خلال حلقة برنامج «آخر النهار» المذاع على فضائية «النهار»، إنه لا يمس الأخلاق، لكنه يمس المهنية، لأن الغرفة بداخلها مرضى يحتاجون لرعاية الممرضات، حيث أنشغلن بالرقص لمدة ساعة ونصف متواصلة.

بشرة خير
وفي واقعة أخرى يونيو 2014، تداول نشطاء موقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو لعدد من الأطباء يرقصون على أنغام أغنية «بشرة خير» داخل غرفة العمليات، أثناء إجرائهم عملية جراحية لأحد المرضى، الواقع تحت تأثير المخدر.
وقد عبر النشطاء عن غضبهم من ذلك الفيديو، متسائلين عن موقف وزير الصحة تجاه هذا المقطع، معبرين عن غضبهم من «استهتار» الأطباء بحياة مريضهم.

شكوى رسمية 
في هذا السياق، يقول الدكتور محمد عبد الحميد، عضو مجلس نقابة الأطباء، إن نقابة الأطباء لا يمكن أن تتحرك تجاه تلك الوقائع، إلا بوجود شكوى رسمية من قبل الجهات التنفيذية.
كما أضاف في تصريحات خاصة لـ «فيتو»، إنها تتحرك في حالة إرسال وزارة الصحة، طلب يفيد بالتحقيق مع هؤلاء الأطباء أو الممرضين، بجانب وجود شكوى من المريض نفسه، فلا يجوز للنقابة من تلقاء نفسها أن تتخذ أي إجراءات، لأن الأطباء لا يعملون فيها.

إقرأ أيضاً