logo
انتهاء أسطورة أقوى جيش في العالم خلال 5 سنوات «تقرير»

انتهاء أسطورة أقوى جيش في العالم خلال 5 سنوات «تقرير»

تصاعدت تحذيرات الخبراء من تردي أوضاع الجيش الأمريكي وتدهور حالته مع توقعات بانهياره تماما خلال 5 سنوات وانتهاء أسطورة أقوى جيش في العالم في حال عدم حصول وزارة الدفاع "البنتاجون" على تمويلا ثابتا مما يؤدي إلى تدهور ميزاتها التكنولوجية والتدريبية في مقابل خصومها.

وفي الوقت الذي تواصل فيها كل من روسيا والصين تطوير قدراتهم العسكرية لمنع القوات الأمريكية من الانتشار والعمل في مناطق سيطرتهم، تتزايد مخاوف وقلق أمريكا من تفوق هذه القوى المنافسة عليها بمرور السنوات إذا لم تغير مسارها، حسب الجنرال جوزيف دانفورد رئيس هيئة الأركان المشتركة أمام لجنة الخدمات المسلحة بمجلس الشيوخ.

وحسب مجلة "ناشونال انترست" الأمريكية فإن روسيا تأمل في أن تستعيد مكانتها كقوة عظمى في المنطقة في الوقت نفسه الذي تؤكد فيه الصين كونها قوة عظمى صاعدة أيضا في آسيا يمكنها تحدي الهيمنة الأمريكية خاصة في المحيط الهادئ.

ولمواجهة التحدي، يجب على الولايات المتحدة أن تستثمر في رفع قدراتها العسكرية المتقدمة لهزيمة تهديدات القوى العظمى الأخرى المتصاعدة ولكن الأهم من ذلك أن يوافق الكونجرس الأمريكي على توفير ميزانية خاصة للبنتاجون في كل عام باعتبارها مسئولية منوطة به دستوريا.

وتسببت سنوات من التمويل غير المستقر إلى كارثة في التحديثات والاستعدادات العسكرية للجيش الأمريكي حيث يظل الكونجرس فاشلا في تمرير ميزانيات مستقلة ومستقرة للبنتاجون منذ 9 سنوات وهو ما ينذر بانهيار أسطورة الجيش الأمريكي كأقوى جيش في العالم خلال 5 سنوات فقط بدون توفير تمويل مستدام وكاف الوزارة كجهة منفصلة.

إقرأ أيضاً