logo
«مخادع» استولى على 40 ألف دينار من 3 فتيات تعرف عليهن «إلكترونياً»... وأوهمهن بالحب

«مخادع» استولى على 40 ألف دينار من 3 فتيات تعرف عليهن «إلكترونياً»... وأوهمهن بالحب

نصب واحتيال ظاهره العشق!

أما النصاب فهو شخص خليجي استولى من ثلاث فتيات على مبلغ 40 ألف دينار، بعدما تعرّف عليهن، كل على حدة، عبر تطبيق إلكتروني، وأوهمهن بالوقوع في غرامه واستولى على أموالهن، ثم هددهن بالفضيحة إن طالبن باسترداد ما دفعن، إلا أن حبل الكذب سرعان ما انقطع به وسقط في قبضة مباحث الجهراء.

وفي التفاصيل، فإن العاشق المخادع، وبعدما تأكد له أن ضحاياه وقعن في بحر غرامه، وعاش مع كل واحدة قصّة حب، بدأ ينفّذ مخططه الجهنمي، حيث ادعى أن والده المسن يمرّ بظروف مالية قاسية وأنه بحاجة إلى مساعدة مالية لتجاوز أزمته، فقدّمت له الأولى على قرض بمبلغ 20 ألف دينار وسلّمته له، ثم نفّذ المخطط مع الثانية، واستولى على 15 ألف دينار، أما الثالثة فقدّمت له مبلغ 5 آلاف دينار.

وبعد استيلائه على المبالغ من المخدوعات قام بتجاهلهن ولم يرد على اتصالاتهن، بل وصل به الأمر إلى تهديدهن بالفضحية إن فكرن في مضايقته أو الاتصال عليه مجدداً.

وأفاد مصدر أمني بأن «الضحية الأولى قصدت مخفر منطقة سعد العبدالله وسجّلت قضية نصب واحتيال بحق المتهم وأدلت ببياناته، فيما سجلت الثانية قضية في مخفر الجهراء، والثالثة في مخفر الفروانية، وعليه تحرّك رجال الأمن لتقفى أثر النصاب الذي أوهم الثلاث بالزواج ونصب عليهن، حتى تمكن مباحثيو الجهراء من رصده في منطقة سعد العبدالله، فتم الإيعاز إلى رجال فرقة مباحثية بضبطه، فانطلقوا إلى حيث يتواجد وأطبقوا عليه واقتادوه مخفوراً إلى البحث والتحري، وبالتحقيق معه اعترف بما ارتكبه وقال إنه صرف مبلغاً كبيراً من المال على ملذاته وشراء هواتف وتأجير سيارات فارهة».

وزاد المصدر بأن «رجال المباحث تحفظوا على المتهم لاستكمال التحقيقات معه، تمهيداً لإحالته إلى جهات الاختصاص لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقه».

إقرأ أيضاً