logo
قلب طبيب مصري توقف في محكمة الجهراء

قلب طبيب مصري توقف في محكمة الجهراء

وافى الأجل المحتوم طبيباً مصرياً توقف قلبه في محكمة الجهراء، ونقلت جثته إلى الطب الشرعي.

الطبيب، ووفق مصدر أمني، كان قصد مبنى محكمة الجهراء، ظهر أمس، وعندما تجاوز التفتيش الأمني وصعد إلى الأدوار العليا، سقط أرضاً بلا حراك فتسابق المراجعون والعاملون في مبنى المحكمة لمحاولة إنقاذه، وسارع البعض إلى إبلاغ عمليات وزارة الداخلية، فتحرك رجال أمن الجهراء برفقة فنيي الطوارئ الطبية إلى المكان.

وأفاد المصدر «بأنه تم نقل الشخص إلى مستشفى الجهراء، وبعد إجراء الفحص الطبي له، تبيّن توقف عضلة القلب، وأجريت له عملية إنعاش قلبي ورئوي، لكن من دون جدوى، إذ اتضح أنه لفظ أنفاسه، وتمت إحالة الجثة إلى الطب الشرعي للوقوف على أسباب الوفاة»، مشيراً إلى أنه بعد «التدقيق على بطاقة المتوفى اتضح أنه طبيب من الجنسية المصرية يبلغ من العمر (47عاماً)».