logo
مكالمة ليلية تتسبب فى هتك عرض شاب وتصويره بملابس نسائية.. اعرف التفاصيل

مكالمة ليلية تتسبب فى هتك عرض شاب وتصويره بملابس نسائية.. اعرف التفاصيل

رد والد فتاة الإساءة بأسوأ منها، مستعينًا بابنه وأصدقاءه، فاستدرجوا شابًا اكتشفوا وجود علاقة بينه وبين ابنة الرجل، وهتكوا عرضه بعد أن أوسعوه ضربًا، وسرقوا أمواله، والتقطوا مقطع فيديو له بملابس نسائية ومجردًا.

بدأت الواقعة عندما اكتشف المتهم الأول يعمل سمكرى سيارات وجود علاقة بين ابنته وأحد الشباب (عامل) مقيم بمنطقة الأميرية، عندما وجدها تتحدث بالتليفون ليلاً معه، فضربها لمعرفة الشاب الذى تربطها علاقة به فكشفت الابنة عن المجنى عليه، وبعد ساعة اجتمع الأب والابن الأكبر و5 من أصدقاءه، وابن احدهم، وتوجه المتهمين الأول والثانى لمسكنه واقتاداه عنوة لمسكن أولهما، ووتعدوا عليه جميعًا بالضرب.

وأثبت تقرير الطب الشرعى المبدئى بشأن الحالة الصحية للمجنى عليه "محمد. د" أنه يعانى من كسر بالمشطية الخامسة اليسرى، وكدمات شديدة بعظمتى الكتفين، وكدمة بفروة الرأس، وكدمة أسفل العين اليمنى، وكدمة بالشفة السفلى، وجرح بالكفين الأيمن والأيسر، واليدين.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة صحة الواقعة وأن المتهمين السبعة هم "ثروت.ع" سمكرى سيارات، و"عطية. ع" سمكرى سيارات، و"أيمن. م" سائق، و"إبراهيم. ص" عاطل، و"محمد. أ" عاطل، و"عبد الرحمن. أ" طالب حدث، و"عاطف. أ" سائق.

ووجهت لهم النيابة تهم ارتكاب جرائم الاعتداء والضرب وهتك العرض لشاب، وحازوا بقصد العرض والتوزيع مقطعًا منافيا للآداب والذى ظهرت بها عورته، وأساءوا استعمال أجهزة الاتصال فى ارتكاب الواقعة.

واستندت النيابة لأقوال 5 شهود أحدهما جاره سمكرى سيارات، والذى أقر أنه حال تواجده بمسكنه المجاور لمسكن المتهم الأول، أبصر جمع من الناس يصعدون لمسكنه فحاول استطلاع الأمر، فأبصر بعينيه المجنى عليه يرتدى الملابس النسائية، والمتهمين الأول والثانى يعتديانن عليه بالضرب وباقى المتهمين بالأيدى والقدمين، كما استندت لتقرير الطب الشرعى الذى أكد أقوال الشهود.

وأكدت النيابة أن الصورة الصحيحة لتلك الدعوى جاءت مطابقة للشاهد الأول وباقى الشهود، إذ قدم المجنى عليه اسطوانة مدمجة تحوى مقطع فيديو تظهر بها واقعة التعدى عليه من قِبَل المتهمين، وبمشاهدة الفيديو تبين وجود المتهمين عدا السادس الذى التقط الفيديو، وأكدت النيابة بأمر الإحالة أن المتهمين ارتكبوا جناية وجنحة.

وأحالت النيابة العامة أوراق القضية لمحكمة الجنايات لتحديد دائرة الاستئناف لنظر محاكمة المتهمين، وأمرت بندب محامى للدفاع عن المتهمين وإرفاق صحيفة الحالة الجنائية للمتهمين، و13 صورة للواقعة تم طباعتها بمعرفة النيابة العامة.