logo
تفاصيل نظام الثانوية العامة الجديد 2017 الذي سيغير شكل التعليم في مصر

تفاصيل نظام الثانوية العامة الجديد 2017 الذي سيغير شكل التعليم في مصر

إنتشرت الكثير من الأخبار والتقارير التي تتحدث عن نظام الثانوية العامة الجديد المقترح من جانب وزير التعليم المصري الحالي الدكتور طارق شوقي، والذي من شأنه أن يغير فكرة الثانوية العامة في جمهورية مصر العربية بشكل كامل، ومن المقرر أن يتم دراسة جميع المقترحات المقدمة من أجل الوصول إلي أفضل شكل ممكن للنهوض بعملية التعليم في مصر، خاصة وأن مرحلة الثانوية العامة هي الأهم في التعليم المصري.

تصريحات وزير التربية والتعليم عن نظام الثانوية العامة الجديد

تحدث وزير التربية والتعليم المصري الدكتور طارق شوقي عن المميزات الكثيرة في هذا النظام الجديد، والذي من شأنه أن يقضي بشكل نهائي علي الدروس الخصوصية التي تثقل كاهل الأسرة المصرية، حيث أكد الوزير أن هذا النظام الجديد سوف يعمل علي قياس مدي إستيعابو إدراك الطالب المصري للمواد التي يدرسها ولكن يكون هناك قيمة لمدي حفظ الطالب لتلك المواد، وهو ما سيجعل الدروس الخصوصية غير مرغوب عكس الوضع الحالي الذي يستغل فيه المدرسين الطلبة وأسرهم.

وتم التأكيد علي ان جميع الأخبار والشائعات التي إنتشرت مؤخراً علي أن هناك إتجاه في الدولة لإلغاء مجانيى التعليم، وأن هذا النظام التعليمي الجديد الهدف الأساسي منه هو التمهيد لعملية الإلغاء، ولكن تلك الشلئعات ليس لها أي أساس من الصحة، وأنه لن يتم المساس بمجانية التعليم، والنظام الجديد للثانوية العامة الهدف منه النهوض بالمستوي التعليمي في مصر.

أهم تفاصيل نظام الثانوية العامة الجديد 2017

من أهم النقاط التي يشملها هذا النظام الجديد أن المجموع الثانوية العامة سيكون تراكمي علي الثلاث سنوات وليس سنة واحدة في النظام الحالي، لأن الوزارة تري أنه من الصعب أن يتم محاسبة الطالب علي سنة واحدة فقط قد يتعرض فيها لبعض المشاكل او الازمات التي تؤدي إلي نقص في محصلة درجاتة، ولكن الطبيعي أن يتم التقييم علي السنوات الكاملة للثانوية العامة.

بجانب أن شهادة الثانوية العامة سوف تكون شهادة مستقلة، أي ان الحاصل علي الثانوية العامة يمكنه التقديم لبعض الوظائف في جمهورية مصر العربية، قبل أن يقوم بالتقديم لأحد الجامعات، وذلك من اجل مساعدة الطلبة علي البحث عن العمل ومساعدة أنفسهم في مصاريف الدراسة، ويمكن أن يقدم الطالب لأي كلية في فترة لا تزيد عن 5 سنوات من موعد الحصول علي الشهادة الثانوية.

باقي تفاصيل النظام:

  • عدم ارتباط مجموع الثانوية العامة وشهادتها بالقبول بالجامعات.
  • إتاحة الفرصة لخريج الثانوية العامة بالعمل بشهادته في الوظائف التي لا تشترط الشهادات الجامعية.
  • يستطيع خريج الثانوية العامة الالتحاق بالخدمة العسكرية في القوات المسلحة قبل الانضمام إلى الجامعة.
  • تقييم التقدير النهائي للثانوية العامة وفقًا لمجموع الثلاث سنوات معًا وليست سنة واحدة.
  • الطالب هو المسئول الأول عن عملية التعلم وليس المدرس.
  • عدم الالتزام بمناهج وكتب دراسية محددة مما يلغي أهمية الدروس الخصوصية ويقضي عليها.
  • يقتصر دور المعلم على تكليف الطلاب ببعض المهام والأبحاث، ويتمثل دور الطالب في البحث عن الموضوعات المطلوبة من خلال موقع بنك المعرفة والاستماع إلى الشرح والتفسيرات القائمة على التعليم الافتراضي بالرسوم المتحركة، ومن ثم يأتي دور الطالب في شرح جميع المعلومات التي توصل إليها في الفصل، ويعتمد دور المعلم على التصحيح في حالة الخطأ.
  • تخصيص عدد من الدرجات للحضور المنتظم والتفاعل داخل الفصل والامتحانات الشفوية.
  • خضوع الطلاب للامتحانات الشفوية أمام معلمون من مدارس ومحافظات مختلفة وليس معلمون مدرستهم.
  • إنشاء ملف لكل طالب عند التحاقه بالصف الأول الثانوي، وسيتم تقييمه من قبل جميع المعلمين وتسجيل جميع الملاحظات التي تبرز تفوقه في أحد المجالات ومهاراته العقلية والجوائز التي حصدها، بالإضافة إلى سلوكه الأخلاقي، وسيكون لهذا الملف دورًا كبيرًا في حالة التحاق الطالب بكليات الفنون الجميلة والكليات الأدبية والتربية الرياضية
  • إنتهاء الفصل بين القسمين الأدبي والعلمي، و حدوث تداخل في العلوم.
  • تخصيص مساحة كبيرة للأنشطة الطلابية وفقًا لميول كل طالب مع تخفيف المناهج.
  • اعتماد النظام الجديد على التقديرات مثل الجامعات وتكون التقديرات بامتياز، جيد جدا، جيد، مقبول.
  • سيتم التقدم للكليات عن طريق تقديم الملف والخضوع لاختبارات القبول الخاصة بالكلية التي يرغب بها الطالب عن طريق الحاسب الآلي دون الخضوع لأي عنصر بشري مطلقًا.
  • يجوز للطالب في حالة الرسوب في امتحانات القبول للكلية الراغب بها التقدم من جديد بشرط عدم مرور 5 سنوات على إتمام الشهادة الثانوية، مما يتيح للطلاب المحاولات العديدة.
  • سيتم البدء في تطبيق النظام الجديد بداية من سبتمبر القادم.
  • يوليو القادم موعد الإعلان عن التفاصيل الكاملة وسيتم البدء في إطلاق المناهج الجديدة ببنك المعرفة في شهر سبتمبر.