logo
ضبط شبكة لممارسة الدعارة مقابل 200 جنيه في الساعة بالمنيا

ضبط شبكة لممارسة الدعارة مقابل 200 جنيه في الساعة بالمنيا

أمر أحمد خلف الحسيني، وكيل نيابة بندر المنيا، بحبس ميكانيكي، وسيدة، ومهندس معماري، 15 يوما بعد اعترافهم بممارسة الرذيلة.

وكان اللواء ممدوح عبد المنصف، مدير أمن المنيا، تلقى إخطارا من العميد دكتور منتصر عويضة، مدير المباحث، يفيد بورود معلومة سرية عن قيام "سيد.خ.م" 49 سنة، ميكانيكي، ومقيم ببندر المنيا، بتحويل مسكنه وكرا للأعمال المنافية للآداب وجلب النسوة المنحرفات لتسهيل دعارتهن مقابل الحصول على 200 جنيه في الساعة الواحدة.

وأكدت تحريات الرائد محمود سعداوي، رئيس مباحث الآداب بالمنيا، والنقيب محمد ناجي، صحة الواقعة وتم مراقبة مسكن الميكانيكي.

وبعد تقنين الإجراءات القانونية تم ضبط المتهم الأول "الميكانيكي" والمتهم الثالث "أحمد. ع. م" 46 عاما، مهندس مدني بشركة الكهرباء، أثناء ممارسة الرذيلة مع "راند.م.س"، 30 سنة، أخصائية بحث واستعلام بأحد المشروعات الخاصة، وعثر بحوزته المتهم الأول على هاتفي محمول وأقراص مخدرة ومنشطات جنسية ومبلغ 300 جنيه، وعثر بحوزة المتهم الثالث على 270 جنيها، وعثر بحوزة المتهمة الثانية على قرص مخدر وهاتف.

وأمام العميد علاء الجاحر رئيس مباحث المديرية اعترف المتهم الأول أنه حول مسكنه إلى وكر لممارسة الرذيلة والدعارة مقابل تحصيل مبلغ من كل زبون نظير ممارسة الرذيلة مع المتهمة الثانية. 

بينما اعترفت المتهمة الثانية أنها تتحصل على مبلغ 200 جنيه نظير ممارسة الرذيلة مع كل راغب متعة ويتم اقتسام المبلغ مناصفة بينهما وبين "المتهم الأول"، وأضافت أنها تمارس الجنس مع الزبائن وأحيانا مع صاحب المسكن ومرات مع بعض زبائنه وأصدقائه، وتحرر المحضر اللازم.