logo
الليزر يساعد في استعادة الذكريات المفقودة

الليزر يساعد في استعادة الذكريات المفقودة

 

توصل علماء في جامعة "كولومبيا"الأمريكية، إلى استغلال أشعة الليزر على جزء من مخ فئران التجارب معنى بتخزين الذاكرة لدى الفئران، حيث نجح الليزر في استعادتهم للذكريات المفقودة بسبب معاناتهم من مرض الزهايمر.

ووصف الفريق البحثي، في ورقة بحثية نشرت بمجلة "هيبوكامبوس" العلمية، تجاربهم مع الفئران بالمبشرة.

واعتقد العلماء لسنوات أن المصابين بمرض الزهايمر يفقدون الذكريات، لأن الخلايا العصبية التى تشفر تلك الذكريات يتم تدميرها من قبل كتل من البروتين تسمى "بيتا أميلويد"ولهذا السبب، اعتقد العلماء انه بمجرد فقدان هذه الذكريات، لا يمكن أبدا استعادتها ولكن في ظل الجهد البحث البحثى الجديد، توصل العلماء إلى استعادة وظيفة الخلايا العصبية المعروفة لتخزين ذكريات لاستعادة الذاكرة التى فقدت، وهو ما يشير إلى أن مرض الزهايمر لا يدمر بالضرورة مراكز الذاكرة، بل يدمر الآلية التى تسمح لهم بالوصول إلي هذه الذكريات.

وفي التجارب الحالية ، تم تعديل مجموعة من الفئران وراثيا لتكون الخلايا العصبية عند تفعليها جزءا من تخزين الذاكرة ، ومجموعة أخرى من الخلايا العصبية ينبعث منها ضوء أحمر عند تفعليها كجزء من إسترجاع الذاكرة ثم تم تدريب الفئران على الخوف من رائحة الليمون عن طريق الصدمة الكهربائية وفي وقت لاحق، تم إختبار بعض الفئران ممن يعانون مرض الزهايمر، لوحظ أن أولئك الذين يعانون من هذا المرض قد نسوا خوفهم من رائحة الليمون بعد تعرض مناطق في المخ لأشعة الليزر .

وقد خضع الفئران للفحص بواسطة أشعة الرنين المغناطيسى لمراقبة النشاط ذات الصلة في أدمغتهم وكما هو متوقع، فإن الفئران التي تعاني من الزهايمر لوحظ وجود نشاط ضئيل في جزء من المخ الذى حمل في السابق ذكريات الخوف، في حين أن المجموعة الضابطة كان لها نشاط طبيعى .