logo
شاهد.. قصة محاولة انتحار ناهد شريف: ابتلعت أنبوبة «الأسبرو» بعد فشل علاقتها برجل أعمال فيومي

شاهد.. قصة محاولة انتحار ناهد شريف: ابتلعت أنبوبة «الأسبرو» بعد فشل علاقتها برجل أعمال فيومي

مع بلوغها 20 عامًا شاركت الفنانة الراحلة ناهد شريف في أول فيلم «حبيب حياتي» كأول عمل لها، وطُرح في دور العرض عام 1958، وهو ما أتى تكليلاً لمجهوداتها لدخول ذلك الوسط، وسبق أن عانت قبل تلك اللحظة وتعرضت لمشكلات عدة.

حسب ما نشرته صحيفة «الأخبار»، في 20 أغسطس عام 1958، حاولت «ناهد» الانتحار قبل دخولها الوسط الفني، بسبب فشل علاقتها العاطفية مع أحد أثرياء الفيوم.

في تلك الفترة، عاشت «ناهد» مع شقيقتها الكبرى «إيناس» في عقار المليونير أحمد الرشيدي بالزمالك، وفي أحد الأيام استقلت سيارة أجرة وأمرت السائق بالإسراع، وفي كل لحظة تنظر إلى الخلف لمتابعة سيارة يقودها الشاب «الثري» محاولاً اللحاق بها.

صورة ذات صلة

وحسب رواية السكان وقف التاكسي أمام العقار ونزلت منه «ناهد» مسرعةً، وتوجهت إلى المصعد لكنها عادت فورًا إلى الباب، وانتظرت حتى وصل الشاب الملاحق لها وصعدا سويًا إلى الشقة.

بعد لحظات نادت الفنانة الراحلة على البواب وأمرته بإحضار زجاجة مياه غازية، ونزل بعدها الشاب وحيدًا من الشقة واستقل سيارته، في حين استدعت «ناهد» البواب مجددًا وطلبت منه شراء أنبوبة «أسبرو»، التي أحضرها لها فورًا.

مباشرةً ابتلعت أنبوبة «الأسبرو» كاملةً وسقطت على الأرض مغشيًا عليها، وبعد 15 دقيقة وصلت شقيقتها إلى الشقة وبدأت في دق الجرس، لكن بعد فترة من عدم الاستجابة لفتح الباب توجهت الأخت إلى البواب وسألته عن «ناهد»، ليخبرها بأنها موجودة بالداخل، على الفور همّ لكسر الباب، بعدها حملتها شقيقتها إلى المستشفى مباشرةً لإسعافها.

فيما بعد اتضح أن الشاب هو أحد أثرياء الفيوم، وسبق أن تردد على شقة «ناهد» باعتباره خطيبها، وعند سؤاله من قبل المقربين منها عن سبب محاولتها الانتحار أجاب بالنفي، واكتفى بقوله إنها تناولت «جاتوه فاسد».

نتيجة بحث الصور عن ناهد شريف تبكي