logo
صفقة تبادلية بين الزمالك والمصرى لضم «كابوريا» مقابل «شيكابالا»

صفقة تبادلية بين الزمالك والمصرى لضم «كابوريا» مقابل «شيكابالا»

يدرس مجلس إدارة نادى الزمالك الدخول فى صفقة تبادلية مع مسؤولى المصرى البورسعيدى، من أجل حسم صفقة أحمد كابوريا، مهاجم الفريق البورسعيدى، مقابل انتقال شيكابالا، بناء على رغبة حسام حسن، المدير الفنى للمصرى، الذى طلب التعاقد مع شيكابالا، واتفق معه على الانضمام لصفوف الفريق البورسعيدى، خلال الموسم المقبل، يأتى هذا بعدما رفض مجلس الإدارة عرض الرائد السعودى لاستعارة اللاعب مقابل 150 ألفا فقط. وأعلن مجلس إدارة نادى الزمالك، برئاسة مرتضى منصور، أن «شيكابالا» أبدى رغبة فى الانتقال للمصرى البورسعيدى، لكنه فى الوقت ذاته تلقى عرضا من أحمد حسام ميدو للانضمام لصفوف وادى دجلة، وأنه مازال يفاضل بين العرضين لاختيار الأنسب له. ومن المنتظر أن يحسم شيكابالا مصيره النهائى من الدخول فى صفقة تبادلية مع المصرى أو الانضمام لوادى دجلة، خلال ساعات وإبلاغ مجلس الإدارة لحسم انتقاله لأى من الناديين، وإن كان المصرى البورسعيدى هو الأقرب.

يأتى هذا فيما نجح المجلس فى الحصول على الاستغناء الخاص بمحمود علاء، مدافع وادى دجلة، وضمه رسميا لصفوف الفريق، بعد موافقة إدارة دجلة على بيعه نهائيا للأبيض، وحضر اللاعب لمقر النادى أمس مع سيد متولى، مدير الكرة بدجلة وقام بالتوقيع على عقوده الجديدة مع الفريق.

فى سياق متصل، أعلن مجلس الإدارة قائمة الراحلين عن صفوف الفريق بشكل رسمى ونهائى وضمت القائمة 10 لاعبين هم: صلاح ريكو، وإسلام جمال، وشوقى السعيد، وإبراهيم صلاح، وعلى فتحى، ومحمد ناصف، وأسامة إبراهيم، ومحمد مسعد، والزامبى إيمانويل مايوكا، وأحمد جعفر.

فيما أنقذ طارق يحيى، المدير الفنى، ولجنة الكرة الثنائى أحمد توفيق، ومحمد إبراهيم من مقصلة مجلس الإدارة، ونجحوا فى إقناع مرتضى منصور بالإبقاء عليهم لحاجة الفريق لجهودهما وعدم وجود بديل لهما بالفريق، فيما تمسك مجلس الإدارة باستمرار باسم مرسى ورفض رحيله ونفى المجلس تلقى اللاعب عرضا من النصر السعودى.

من جانبه، أكد مرتضى منصور، رئيس النادى خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده اليوم اقتراب النادى من حسم صفقتى عبدالله جمعة، ومحمد الشامى، ثنائى فريق الكرة الأول بنادى إنبى، مؤكدا أنه ستجمعه جلسة اليوم مع علاء خشبة، رئيس نادى إنبى لحسم الصفقة بشكل نهائى، وقال: انهينا التفاوض مع إنبى بخصوص الشامى، وجمعة، لكننا ننتظر فقط القرار النهائى لإدارة الفريق البترولى اليوم، الأحد، لإعلان إتمام الصفقتين رسميا، مؤكدا أن مسؤولى طلائع الجيش طلبوا مهلة 48 ساعة لحسم موقفه من بيع محمد أشرف«روقة» الذى طلب الجهاز الفنى بقيادة طارق يحيى التعاقد معه وضمه لصفوف الفريق، فيما تتوقف صفقة إبراهيم حسن، لاعب الإسماعيلى، على التوصل لاتفاق حول المقابل المادى مع إدارة الدراويش التى وافقت مبدئيا على بيع اللاعب. وأضاف: إيمانويل مايوكا رحل عن النادى برغبة من الجميع، ورغم قرار رحيله تم انتقاد المجلس، مؤكدا أنه قام بالتوقيع على ورقة بتسلم كل مستحقاته المالية، والإقرار برحيله بالطرق الودية وليس له حق فى تقديم أى شكوى ضد الزمالك، وقال: ياسر إبراهيم متعاقد مع الزمالك وعقده مازال ممتدا وبناء عليه تمت إعارته لسموحة ومن يريد التعاقد معه يتفاوض مع سموحة.

وأعلن رئيس النادى أن البعض يهاجم الزمالك لمجرد الهجوم، رغم تعاقد الإدارة مع أفضل 3 أفارقة فى مصر ليخرج البعض ويقول إنهم مصابون وغير مؤثرين، وعلى صعيد التعاقد مع مدير فنى أجنبى، قال منصور: لا توجد أزمة فى ملف اختيار المدير الفنى الجديد، فمازال أمامنا متسع من الوقت لدراسة السير الذاتية لاختيار الأفضل منها، وتابع: لسنا قلقين لأن الفريق يوجد به طارق يحيى وهو مدرب كبير، مشددا على أن من اختار البرتغالى أوجستو إيناسيو، المدير الفنى السابق، هو اللجنة الفنية- وليس مجلس الإدارة.

على صعيد الانتخابات، قال مرتضى منصور إنه واثق فى الجمعية العمومية التى تدعمه بكل قوة للتصدى لأعداء النادى، ومواجهة الحرب الشرسة التى يقودها بعض أبناء النادى، وقال بالحرف الواحد: «سأحصل على 90% من الأصوات فى الانتخابات المقبلة، وإذا لم أحصل على هذه النسبة سأرحل حتى فى حالة نجاحى».

وفجر منصور مفاجأة من العيار الثقيل بإعلانه إجراء الانتخابات على يومين تيسيرا على أعضاء الجمعية العمومية وتفعيل دورهم فى إبداء آرائهم ومنحهم الفرصة كاملة للحضور والتصويت واختيار الأنسب لقيادة النادى، مؤكدا أن الاجتماع الخاص باللائحة الجديدة للنادى ستقام على يوم واحد، وكشف منصور عن أن ناديه من حقه إقامة الانتخابات على يومين، وطالبنا بوجود لجنة تتسلم الصناديق والإشراف الكامل على العملية الانتخابية.