logo
بالصورة.. مفاجأة.. اكتشاف "المدينة الضائعة" أسفل "أبو الهول"

بالصورة.. مفاجأة.. اكتشاف "المدينة الضائعة" أسفل "أبو الهول"

كشفت صحيفة إكسبريس البريطانية عن مدينة سرية بنيت في الحضارة المفقودة تحت تمثال أبو الهول في مصر.

وقالت الصحيفة أن المؤرخين مالكولم هوتون وجيري كانون يعتقدان أن أبو الهول الجالس على هضبة الجيزة أمام الأهرام الكبرى يمكن أن يكون بوابة لمدخل أنفاق وممرات مدينة تحت الأرض مفقودة من العالم.

مفاجأة.. اكتشاف المدينة

وشرح المؤرخان في نتائج كتابهم "أسرار هضبة الجيزة وأبو الهول الثاني أن أخبار هذه المدينة المفقودة، نشرت أول مرة في صحيفة "صاندي إكسبريس " في مايو 1935، حول الحفريات التي تتم تحت المدينة ويقال إنها تعود إلى قبل 4 آلاف سنة.

ويعتقد المؤرخان أن الفتحة في أعلى رأس أبو الهول يمكن أن تكون مدخل إلى المدينة المفقودة،وقال كانون هناك أشياء بالأسفل ، أنفاق الكثير من الناس كتبوا عنها، إنها تمتد لأسفل نحو 8 أو 10 أقدام ثم تتجه داخل ممرات.

وعن الغموض المحيط بأصل الأهرامات وأبو الهول، تقول الصحيفة أن رأس أبو الهول قد تغيرت عما بنيت به أول مرة، فالجسم فد بني من الحجر الجيري أما الرأس فمنحوت من مادة آدمية الصنع.

وقالت الصحيفة من الواضح أن هناك اختلاف كامل في مواد البناء ولون رأس أبو الهول التي نعتقد أنها ليست صخورا ولكنها من مواد مصنعة مقارنة بالحجر الجيري للجسم.