logo
حالة نادرة.. رضيع بوزن طفل في التاسعة!

حالة نادرة.. رضيع بوزن طفل في التاسعة!

حالة نادرة يعاني منها طفل رضيع عمره 10 أشهر فقط، إذ يبلغ وزنه 30 كيلوغراماً، بما يقدر بوزن طفل في التاسعة من عمره على الأقل.

الطفل يدعى " لويس مانويل" وتقطن أسرته بمدينة تيكومان بولاية كوليما غرب المكسيك، وأخبر الأطباء والديه أنهم يخشون من إصابته بمتلازمة "برادر- ويلي (بوس)" التي ينتج عنها الميل المفرط للطعام وانفتاح الشهية، الجوع المستمر، وبالتالي السمنة المفرطة وأحياناً السكري من النوع الثاني.

وأطلقت عائلته حملة لجمع التبرعات لمعالجة الطفل، حيث قالوا إنهم لا يملكون المال الكافي للتشخيص والعلاج.

ويتكون العلاج من سلسلة من الحقن بالهرمونات، التي تكلف الواحدة منها 404 جنيهات إسترلينية.

وكان وزن لويس عند الولادة 3.5 كيلوغرام فقط، وهو وزن طبيعي للمواليد، ولكن بدأ في زيادة مفرطة للوزن تنذر بالخطر بعد ذلك.

وقالت والدته، إيزابيل بانتوجا: "بعد شهر واحد فقط لاحظنا أن الملابس لا تناسبه، وكان علينا أن نلبسه ملابس لطفل يبلغ من العمر سنة واحدة، وحتى عامين من العمر".

وأضافت: "أصبحنا نراه ينمو بسرعة ومرات لا يستطيع النوم بسهولة، حيث إنه يشعر بالاختناق جراء الوزن الزائد".

ويقول أطباء في تيكومان إن لويس مانويل يعتبر أول حالة تسجل في المدينة على الإطلاق، فيما ذكر والد الصبي ماريو جونزاليس أنه قلق بشأن الآثار الصحية للحالة على ابنه.

وأوضح أنه "في بعض الحالات، يقود الوزن المفرط إلى نوبة قلبية قد تكون سببا في الوفاة للأطفال".

Logo (transparent)