logo
خبير أمن معلومات: متصفح "تور" أكثر موقع أمانا لدخول الإنترنت المظلم

خبير أمن معلومات: متصفح "تور" أكثر موقع أمانا لدخول الإنترنت المظلم

قال المهندس وليد حجاج، خبير أمن المعلومات: «إن الإنترنت ينقسم إلى ثلاثة أنواع، أولها هو «سرفيس ويب» أو «الإنترنت العادى»، وهو الجانب الذى يتم فيه الرؤية العامة المنتشرة على الإنترنت، مثل فيس بوك، جوجل، ياهو، وهوت ميل، وغيرها من المواقع العادية التى يستخدمها المليارات من البشر فى أى مكان فى العالم، ويمكن الدخول عليها بمجرد الاتصال بالإنترنت، وتابع حجاج فى تصريحات خاصة لـ"الوطن" قائلاً: «النوع الثانى من الإنترنت ويسمى الإنترنت العميق أو «الديب ويب» هو كافة البيانات وصفحات النت الواضحة فى محركات البحث العادية، ولكن يصعب الوصول إليها لوجودها فى عمق الإنترنت، وذلك لوجود عدة أسباب، من أهمها أن صفحات «الديب ويب» قد تحتوى على بيانات معقدة وغير مفهومة يصعب على محركات البحث العادية مثل جوجل قراءتها أو الدخول عليها، ولذلك يحتوى الإنترنت العميق على معلومات خطيرة وسرية للغاية مثل معلومات تخص الحكومات أو تخص الإرهابيين وأسرار دول»، ويضيف حجاج: «النوع الثالث من أنواع الإنترنت يطلق عليه الإنترنت الأسود أو المظلم، وهو عبارة عن جزء صغير من الإنترنت العميق، ولكن محتواه مختلف عن «الديب ويب» لأنه يحتوى على كافة الأعمال الإجرامية والخارجة عن القانون، التى نعرفها نحن كأشخاص عاديين، ولا نعرفها بمعنى أدق (اللى يخطر على بالك واللى ميخطرش) مثل بيع المخدرات وتجارة الأطفال والأعضاء البشرية وغيرها من المخالفات الإنسانية والإجرامية.وعن مستخدمى الإنترنت العميق والإنترنت الأسود وكيفية الدخول عليه، يقول حجاج: «مستخدمو الإنترنت المظلم هم الأشخاص الذين لا يريدون لأحد التعرف عليهم فى الجانب المظلم من الإنترنت، والدخول إلى الإنترنت المظلم يكون أمراً صعباً فى البداية، ولكن يتم الدخول عليه بطريقة من خلال استخدام المتصفح Tor لأنه يعمل على إخفاء هوية من يريد الدخول على الإنترنت العميق، ومن ثم الدخول على الإنترنت الأسود، وأن «tor» اختصار لعبارة «the union Router»، ويوضح: «Tor تور هو الموقع الآمن للدخول إلى عالم الظلام فى الإنترنت، لكن تم إغلاقه من قبل السلطات الأمنية فى مصر، لما يشكله من مخاطر على المستخدمين، ولكن هذا الإغلاق لم يتم بالكامل لأن هناك طرقاً ومواقع أخرى من السهل استخدامها للدخول إلى الإنترنت المظلم، وبالفعل أى شخص لديه خبرة بسيطة يستطيع الدخول على الإنترنت المظلم، موضحاً أن إنشاء متصفح Tor من قبل الشركة الأمريكية «American Navy» كان بهدف خدمة الأغراض العسكرية الأمريكية الخاصة بالبحرية، ولكن بعد ذلك تم السماح باستخدامه استخدامات عامة للأفراد».

ويوضح «حجاج» مزايا الدخول إلى عالم الإنترنت المظلم من خلال المتصفح تور Tor فيقول: «Tor يقوم بتشفير البيانات وإخفاء الهوية حتى لا يمكن لأحد التعرف على هوية المستخدم أو التجسس عليه، وعلى سبيل المثال أى شخص إذا دخل على موقع إنترنت عادى مثل فيس بوك أو جوجل من السهل جداً معرفة هويته ومكانه بالضبط والشبكة التى استخدمها فور دخوله على الإنترنت، أما بمجرد دخول الشخص على موقع Tor لا يستطيع أحد معرفة تلك المعلومات، لأن Tor قام بتشفير البيانات السابقة لحظة دخول المستخدم عليه».وعن إمكانية دخول عالم الإنترنت المظلم من خلال استخدام متصفحات أخرى غير متصفح Tor، يقول حجاج: «Tor هو أأمن متصفح يمكن الدخول من خلاله على النت المظلم، لكن هناك متصفحات أخرى أقل أماناً فى بعض الأحيان مثل المحركاتhttps: //geti2p - net/ar/ download - https: // freenet project- org».أما المهندس أحمد إدريس، خبير أمن المعلومات، وأحد رواد مواقع الإنترنت العميق والإنترنت الأسود، فيقول إنه يدخل إلى هذا العالم لأنه يحتاج إلى المزيد من البرامج التى يستخدمها فى عمله فى أمن المعلومات، واختبار بعض البرامج التى يعمل عليها.