logo
بالصور.. كادت تفقد حياتها بسبب مغامراتها المروعة

بالصور.. كادت تفقد حياتها بسبب مغامراتها المروعة

روت "موديل" سويدية تجربتها المريرة مع العمل كمرشدة بالجبال والذي كاد أن تفقدها حياتها.

حسب ما نشرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، قضت "ميليسيا ميلر" البالغة من العمر 31 عاما من "برولانج"، السنوات الأخيرة في التدرب على تحقيق حلمها كمتسلقة جبال ودليل جبلي، لكن النتيجة كانت أسوأ مما توقعت، حيث كادت أن تفقد حياتها في رحلة مروعة انخفضت خلالها درجات حرارة جسدها وانعدام الرؤية وبرودة الجو بجبال النرويج خلال فصل الشتاء الأول الذي مر عليها طوال سبعة أعوام من المغامرة، وفقدت وعيها بعد أن قالت أنها ستخلد للنوم قليلا ولم تكن تدري أن جسدها يموت.

توقفت ميليسيا" حتى مرت العاصفة واضطروا لحفر حفر للطوارئ، وكان خطأها الأكبر هو العرق الذي نتج عن بذلها المجهود ثم تعرضها للهواء البارد،ولم تشعر بنفسها إلا وأصدقائها يحاولون إنقاذها وتدفئتها.

وجهت ميليسيا" رسالة لمحبي الإثارة والبحث عن المغامرة بضرورة توخي الحذر وعدم التطرف بعد زيارتها 11 دولة، وتعمل الآن كموديل، ولديها مدونة تنشر خلالها أسلوب حياتها، وأكدت أنها تعلمت درسا قاسيا.

بالصور.. «موديل» سويدية كادت تفقد حياتها بسبب مغامراتها المروعة

بالصور.. «موديل» سويدية كادت تفقد حياتها بسبب مغامراتها المروعة

بالصور.. «موديل» سويدية كادت تفقد حياتها بسبب مغامراتها المروعة

بالصور.. «موديل» سويدية كادت تفقد حياتها بسبب مغامراتها المروعة

بالصور.. «موديل» سويدية كادت تفقد حياتها بسبب مغامراتها المروعة