logo
5 اختلافات بين الرجل والمرأة في ممارسة العلاقة الحميمية

5 اختلافات بين الرجل والمرأة في ممارسة العلاقة الحميمية

يوجد العديد من الاختلافات بين المرأة والرجل عند ممارسة العلاقة الحميمية، التي غالباً ما تظهر بعد سنوات من الزواج، خاصةً عند تراجع درجة الإثارة والحب بينهما.

ذكر موقع "webteb"، المعني بالأمور الطبية، 5 اختلافات واضحة بين الرجل والمرأة خلال ممارسة العلاقة الحميمية:

1 - معظم الرجال يعتقدون أن أي تقرب من الزوجة لزوجها يجب أن يؤدي إلى ممارسة العلاقة الحميمية في نهاية الأمر، بينما ترغب النساء في التماس العاطفي فقط في معظم الأحيان.

2 - في الوقت الذي يكون فيه الهرمون الذكري "التستوستيرون" فعالاً معظم الوقت، يكون الهرمون الأنثوي فعالاً بنسب متفاوتة خلال الشهر، ففي بعض الأحيان يكون مرتفعًا، وأحيانًا أخرى منخفضًا. 

3 - يميل عديد من الرجال إلى ممارسة العلاقة الحميمية بهدف المتعة فقط، بعكس المرأة التي تمارسها خصيصًا بهدف إنجاب طفل، وليس بهدف بلوغ رعشة الجماع.

4 - يعاني كثير من الرجال من رغبتهم في ممارسة العلاقة الحميمية، وادعاء الزوجة وجود عرض جسدي يمنعها من وجود اتصال بينهما، وفي الحقيقة تكون العلاقة صحية أكثر عند ممارسة العلاقة بشكل ثابت ومتواتر، وبعد الممارسة ستشعر المرأة بتحسن جسدي واضح.

5 - هناك عديد من النساء يدعين أنهن يستطعن الوصول لشعور النشوة وبلوغ الرعشة، وهن في الواقع يعانين من صعوبة في ذلك، بينما يستطيع الرجال الوصول لشعور النشوة سريعًا.