logo
الراي | الأمن سيطر على المتشاجرين في «هوشة القادسية»

الراي | الأمن سيطر على المتشاجرين في «هوشة القادسية»

تحولت محطة وقود في منطقة القادسية إلى ساحة قتال بين شبان وعناصر من شرطة النجدة، بعد خلاف دب بينهم تخلله تدافع وتبادل سب وضرب، وانتهت الواقعة بإصابة رجلي أمن وضبط 3 من المتشاجرين احتجزوا في مخفر الدعية.

المشاجرة بدأت بعد أن تجمع عدد من الشبان في المحطة وقاموا بعرقلة حركة السير والتحرش بالفتيات، مادفع إحداهن إلى الاستنجاد عمليات وزارة الداخلية لتنظيف المحطة من المتحرشين.

عناصر من شرطة النجدة انتقلت إلى مكان البلاغ وعند وصولهم قاموا بفض التجمعات الشبابية وتسيير حركة المرور، إلا أن إحدى المركبات كان على متنها 4 مواطنين رفض بعضهم الانصياع للأوامر، فدخلوا في خلاف مع رجال الشرطة وتطور الخلاف إلى التطاول على رجال الأمن والاعتداء عليهم، الأمر الذي أحدث فوضى في المحطة، ما اضطر أحد العسكريين إلى إشهار سلاحه بقصد التخويف اوالردع، ثم طلب قوة إسناد.

لبى رجال الدوريات النداء وهرعوا إلى المكان لمساندة زملائهم، وتم ضبط ثلاثة متهمين رئيسيين في الاعتداء على رجال الأمن الذين أصيب اثنان منهم بإصابات متفرقة ونقلا إلى المستشفى للعلاج، وسجلت قضية في مخفر الدعية بحق المضبوطين ووجهت إليهم تهم إهانة موظف أثناء تأدية عمله والاعتداء بالضرب على رجال الأمن.