logo
تفاصيل ومفاجآت جديدة في واقعة العثور على فتاة مذبوحة داخل مصرف بالشرقية

تفاصيل ومفاجآت جديدة في واقعة العثور على فتاة مذبوحة داخل مصرف بالشرقية

كشف أحد أقارب الفتاة التي عثر عليها مذبوحة وملقاة داخل مصرف بطريق قرية سندنهور التابعة لمركز بلبيس، تفاصيل جديدة حول مقتلها.

وقال: إن أسرة الفتاة "فاطمة. أ. ص" تعرفت عليها عن طريق 7 جنيهات بحوزتها كانت أعطتها لها والدتها قبيل اختفائها بدقائق علاوة على عباية سمراء كانت ترتديها قبل مغادرتها للمنزل.

وأضاف لـ"فيتو": "تم العثور على الضحية ملفوفة ببطانية داخل جوال سميك ومشوهة الملامح تماما بعد تحللها نتيجة لتواجدها فترات طويلة بمياه المصرف، ونقلت الجثة إلى مستشفى منيا القمح المركزي، وتم التحفظ عليها تحت تصرف النيابة العامة".

كان اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارًا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، يفيد وصول بلاغ من الأهالي بالعثور على فتاة مذبوحة وملقاة داخل مصرف بقرية سندنهور.

وعلى الفور انتقلت قوات من مباحث المركز، وبالفحص المبدئي تبين أن الجثة لفتاة تبلغ من العمر 16 عاما، وأشارت التحريات الأولية إلى أن الجثة لفتاة تدعى "فاطمة. أ. ص"، بالصف الثاني الثانوي من قرية الشغانية، بدائرة المركز، ومبلَّغ باختفائها منذ نحو 4 أشهر تقريبا.

وأوضحت التحريات أن هناك عددا من شباب القرية تشير إليهم الشبهات، وجار استكمال الإجراءات القانونية اللازمة لكشف لغز مقتلها.

تفاصيل جديدة في واقعة العثور على فتاة مذبوحة داخل مصرف بالشرقية

تفاصيل جديدة في واقعة العثور على فتاة مذبوحة داخل مصرف بالشرقية

تفاصيل جديدة في واقعة العثور على فتاة مذبوحة داخل مصرف بالشرقية