logo
بالفيديو.. ما السبب وراء السرقات المتكررة لـ"هيونداي إلنترا وكيا سيراتو"؟

بالفيديو.. ما السبب وراء السرقات المتكررة لـ"هيونداي إلنترا وكيا سيراتو"؟

يقع العديد من المصريين فريسة للعصابات المتخصصة في سرقة السيارات، وخاصة هؤلاء الذين يتخصصون في سرقة أنواع وموديلات بعينها، مثل كيا سيراتو موديل 2009 وهيونداي إلنترا MD موديل 2007 وغيرهما.

وكانت حالة الانفلات الأمني التي أعقبت ثورة الخامس والعشرين من يناير، قد فاقمت أزمة السيارات المفقودة وزادت معها وتيرة السرقات حتى أصبح المتضررون بالآلاف، فقرروا إنشاء رابطة باسم "رابطة متضررى سرقة سيارات هيونداى إلنترا"، وذلك بهدف توحيد صوتهم.

وتشير البيانات الرسمية أن عام 2012 شهد الإبلاغ عن سرقة أكثر من ثمان عشرة ألف سيارة، بنسبة ارتفاع تقدر بخمسة أضعاف البلاغات المسجلة خلال عام ما قبل الثورة.

وتنوعت الإجابات ردًا على السبب وراء استهداف هذه النوعيات دون غيرها لسرقتها، وكانت الإجابة الأولى أن هيونداي إلنترا وكيا سيراتو من السيارات الرائجة في السوق المصري ويسهل بيعها بعد طمس معالمها الأساسية.

أما الأسباب التي تدفع اللص لسرقة هذه السيارات بعينها، فهي وفقًا لما أكده أعضاء رابطة متضررى سرقة سيارات هيونداى إلنترا" أن الإنذار لا يعمل عند كسر الزجاج بواسطة مسحوق كيميائي، وهو ما يبينه الفيديو التالي.

ولكن إذا كان اللص قد استطاع أن يتخطى عائق "جهاز الإنذار" ويقتحم السيارة ويشغلها بتوصيل الأسلاك بعيدًا عن "الكونتاكت"، فماذا عن السيارات المزودة بنظام (immobilizer) الذي يمنع بدء إدارة المحرك بدون استخدام مفتاح تشغيل السيارة الأصلي؟

وللإجابة على هذا السؤال لزِم بداية معرفة هل هناك نقاط ضعف بهذا النظام، ومدى اختلاف كفاءة عمله من سيارة إلى أخرى، وفي هذا الإطار نشر موقع "Road & Track" تقريرًا عن نجاح فريق من الباحثين بجامعة Radbound الهولندية في كشف ثغرة لاختراق نظام "immobilizer" وتعطيله، وذلك عن طريق اعتراض الإشارات المرسلة من المفتاح الذكي إلى السيارة وتحويلها إلى وحدة تحكم أخرى.

أما عن مدى كفاءة نظام "immobilizer" من سيارة إلى أخرى، فقد أكد الباحثون أن الطريقة التي تمكنوا بواسطتها من اختراق النظام تشابهت في فولكس فاجن وفيات كريسلر وبي إم دبليو، وهو ما دفع شركة فولكس فاجن حينها إلى رفع دعوى بهدف منع البحث من النشر بالصحف والدوريات التكنولوجية.

إلا أن هذه التقنيه ربما تبعد عن أيدي اللصوص في مصر، ولذلك يرجح أحد المتضررين أن السبب وراء سرقة سيارته المزودة بنظام "immobilizer" هو نجاح أحد عمال الجراجات من نقل بيانات تشفير مفتاح السيارة وعمل نسخة واستخدامها لسرقة السيارة، وهو ما أيده الكثير من أعضاء الرابطة.

في الوقت ذاته فإن بعض اللصوص لا يزالون يعتمدون الطريقة التقليدية للسرقة، وذلك بإحداث فجوة بين الباب الأمامي المجاور لمقعد السائق والقائم بواسطة قطعة حديدية، ومن ثم يدخل اللص يده لإلغاء القفل وفتح السيارة، وهو ما يبينه الفيديو التالي.

كيفية الوقاية:

- يوصي العديد من خبراء السيارات ورجال الشرطة بضرورة عدم ترك مفتاح السيارة بيد من لا يؤتمنون.

- تجنب ركن السيارة لفترات طويلة في الشارع، وخاصة الجانبية.

- في السنوات الأخيرة انتشرت العديد من وسائل الحماية الإلكترونية في السوق المصري، ومنها الإنذار الثاني وهو جهاز يثبت بالسيارة ويرسل إشارات تحذيرية لهاتف مالك السيارة عند تحركها من مكانها أو محاولة فتحها بمفتاح مستنسخ.

- يوصي خبراء السيارات بتركيب جهاز تعقب GPS حيث يمكن معرفة خط سير السيارة حال تعرضت للسرقة.

يذكر أن كل من شركة هيونداي وكيا نفيا في وقت سابق ما تردد عن امتلاكهما ما يسمى بـ"Master Key" أو المفتاح الأصلي القادر على فتح أي سيارة دون الحاجة إلى شفرة مفتاحها الخاص، واستخدامه من قبل بعض العاملين بالشركتين لسرقة سيارات العملاء.