logo
تعرف على سبب سعادة أحمد حسن بعدم تأهل إيطاليا لكأس العالم

تعرف على سبب سعادة أحمد حسن بعدم تأهل إيطاليا لكأس العالم

هنأ لاعب المنتخب المصري السابق، أحمد حسن، المنتخب السويدي لتأهله لنهائيات كأس العالم في روسيا 2018 عقب إقصاء المنتخب الإيطالي.

ويغيب منتخب الآزوري عن كأس العالم لأول مرة منذ 60 عاما، عقب تعادلها السلبي، الإثنين أمام السويد في المباراة الفاصلة في ملحق أوروبا.

وبعد وداع إيطاليا للمونديال، أعلن الحارس الأسطورى جانلويجى بوفون، اعتزاله اللعب الدولى على الهواء مباشرة، بعدما خاض اللقاء رقم 175 له بقميص منتخب الآزورى.

وكتب أحمد حسن على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» معلقا: «ألف مبروك لإخواتنا السويديين.. وحظ أوفر للمنتخب الإيطالي».

<

الف مبروك لاخوتنا السويديين
وحظ اوفر للمنتخب الايطالي ????????

— ahmed hassan (@AhmedHassan) November 13، 2017

وتكمن سعادة أحمد حسن في عدم وصول بوفون ورفاقه إلى كأس العالم حيث إن أخطبوط اليوفي كان يهدده بخطف لقب عميد لاعبى العالم، المسجل باسم الدولى المصرى السابق الذي خاض 184 مباراة دولية.

وكان من المتوقع أن يتخطى بوفون رقم أحمد حسن، حال مشاركته في المونديال، بجانب المباريات الإعدادية للآزورى قبل كأس العالم.

وفي حال تأهل بطل العالم 4 مرات لمونديال روسيا الصيف المقبل، كان الحارس الأسطوري سيحقق ما عجز عنه أي لاعب في التاريخ وهو المشاركة لست مرات في المونديال.

وبهذا يتقاسم صاحب الـ39 عاما الرقم القياسي مع ماتيوس، الذي خاض بطولات إسبانيا 1982 والمكسيك 1986 وإيطاليا 1990 والولايات المتحدة 1994 وفرنسا 1998، والمكسيكي كارباخال الذي شارك في بطولات البرازيل 1950 وسويسرا 1954 والسويد 1958 وتشيلي 1962 وإنجلترا 1966.

وحمى بوفون عرين إيطاليا للمرة الأولى في مباراة للملحق أيضا المؤهل لمونديال فرنسا 1998 أمام روسيا في أكتوبر/تشرين أول 1997 حيث حل كبديل للحارس العملاق جانلوكا باليوكا.

وبعد أن شارك في بطولات 1998 في فرنسا و2002 في كوريا الجنوبية واليابان و2006 بألمانيا، حيث توج باللقب، و2010 في جنوب أفريقيا و2014 في البرازيل، قال بوفون كلمة الوداع بدموعه بعد أن خاض 14 مباراة في هذا المحفل الكروي الكبير.