logo
بعد الإعلان رسمياً عن فشل مفاوضات سد النهضة.. إعلامي شهير "إثيوبيا فسحتنا وركبتنا المرجيحة" و3 حلول أمام مصر

بعد الإعلان رسمياً عن فشل مفاوضات سد النهضة.. إعلامي شهير "إثيوبيا فسحتنا وركبتنا المرجيحة" و3 حلول أمام مصر

ما زالت مشكلة سد النهضة الأثيوبي تؤرق الشعب المصري بمسؤولية حكومة ورئيساً”، ويبدو أن أثيوبيا نالت ما تريد بعد قيام مصر بشكل رسمي بالتوقيع على الاتفاقية الشهيرة التي سميت باتفاقية المبادئ، والتي قام زعماء الدول الثلاثة “مصر والسودان وأثيوبيا” بالتوقيع على تلك الاتفاقية، ومنذ التوقيع وإثيوبيا ماطلت كثيراً وسوفت وألهت مصر حتى أصبح السد اليوم أمر واقع، وبالرغم من أن الشعب كان يعلم جيداً أن أثيوبيا تماطل ولكن المسؤولين سلكوا وفضلوا المسلك الدبلوماسي.

واليوم أعلنت الحكومة وبشكل رسمي ممثلة في وزارة الري المصرية عن فشل المفاوضات مع الدولة الأثيوبية حول سد النهضة، وللأسف فإن الخيار الوحيد والرادع أمام مصر قامت بخسرانه، وكان الحل الأوحد في هذه المسألة هو توجيه ضربة عسكرية للسد وذلك على غرار ما فعلته قواتنا الجوية حينما ضربت معاقل الإرهاب في ليبيا، وهذا الحل خسرته مصر بعد توقيعها على اتفاقية المبادئ، ولأنها إذا أقدمت على هذه الخطوة فربما تدخل في عقوبات دولية لأنه يوجد اتفاقات وقعت عليها مصر، والاتفاقية الحديثة تلغي القديمة.

وبعد الإعلان رسمياً عن فشل المفاوضات قال الإعلامي تامر أمين أن أثيوبيا “فسحتنا وركبتنا المرجيحة” وظلت تماطل حتى أصبح السد أمر واقع، ومن جهة أخرى قال خبير قانون دولي وهو الدكتور أيمن سلامة أنه لا يوجد أمام مصر بعد فشل الخيار العسكري إلا ثلاثة حلول:
الخيار الأول: خوض مفاوضات مباشرة بين إثيوبيا ومصر.
الخيار الثاني: الاستعانة بوسطاء من رؤساء الدول والمنظمات الدولية لحل النزاع.
الخيار الثالث: إحالة الأمر إلى الرؤساء الثلاثة للتشاور.