logo
مني فصلت رأس زوجها عن جسده "أخدت حقي وحسابته على خيانته ليا ولأمي ولعب بأختي"

مني فصلت رأس زوجها عن جسده "أخدت حقي وحسابته على خيانته ليا ولأمي ولعب بأختي"

“كان لازم أقتله ولو صحي هقتله تاني ده خاني وخان أمي ودمر حياة أختي”، بهذه الكلمات بدأت مني، التي تبلغ من العمر 25 عام، بسرد تفاصيل ودوافع قتلها لزوجها في فراشه، حتي فصلت رأسه من جسده، حيث روت مني أنها استيقظت الساعة الواحدة صباحا وقامت بتنفيذ جريمتها.

حيث قالت مني، أنها كانت تعيش برفقها والديها وأختها الصغيرة، التي تبلغ من العمر 18 عام الآن، في منزلهم في الفيوم، حتي أصيب والدها بفيروس سي لتنتقل الأسرة إلى الجيزة لبدء العلاج، وبعد عامين من انتقالهم تقدم لها سمير للزواج منها ووافقت الأسرة عليه.

وتابعت مني، أنه بعد مرور عام من زواجهم توفي والدها وأصبحت أمها وأختها من دون مصدر للعيش، مشيرة إلى أن سمير ذهب لوالدتها وأخبرها أنها مثل أمه وأن أخت مني الصغيرة مثل أخته، وأنه سيكون رجل العائلة وما يرزقه الله به سوف يكون رزقهم جميعا.

وأضافت مني ومرت الأيام، حتي توفيت والدتها ومن ثم جاءت شقيقتها الصغيرة لتعيش معهم في المنزل، وقالت” من هنا بدأ الشيطان يوسوس لسمير واستغل أن أختي صغيرة ومعندهاش خبرة وبدأ يضحك عليها بكلام حلو لحد ما وقعها في شباكه”

وأشارت مني أن زوجها أخبرها بأن شقيقتها الصغري سوف تسافر إلى الصعيد من أجل الالتحاق إلى فرصة عمل جيدة، موضحه أنها عثرت في موبايله على رسائل وعرفت ما حدث بينه وبين أختها ولهذا قررت الانتقام منه، لتأخذ حقها ثم قامت بتسليم نفسها للشرطة.