logo
دراسة تحذر من استخدام غسول الفم بصورة يومية: قد يؤدي لـ«مرض مزمن»

دراسة تحذر من استخدام غسول الفم بصورة يومية: قد يؤدي لـ«مرض مزمن»

إذا كنت ممن اعتادوا غسل الفم بصورة يومية تصل إلى مرتين على الأقل في اليوم، تحذرك أحدث الأبحاث الطبية بضرورة تقليل مرات استخدامك له لدوره في زيادة مخاطر إصابتك بمرض السكر.

فوفقا لما ذكره باحثو كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد، فإن الأشخاص الذين يستخدمون غسول الفم مرتين يوميا على الأقل يزيدون بنسبة 55% تقريبا من خطر الإصابة بمرض السكر أو ارتفاع طفيف في نسبة السكر في الدم- وهو ما يعرف بمرض السكر قبل 3 سنوات، مقارنة بالمستخدمين الأقل تواترا.

ويدعي باحثون أمريكيون أن غسول الفم الذي يحتوى على عناصر مضادة للبكتيريا يمكن أن يسهم في قتل الميكروبات المفيدة التي تعيش في الفم والتي تحمي من المرض.
وقام الباحثون بتحليل 1602 شخص يعانون من زيادة الوزن تتراوح أعمارهم بين 40 و65 عاما، دون أن يكونوا مسبقين لتطوير أمراض القلب والأوعية الدموية أو السكر.
وتبين أن 43% من المشاركين يستخدمون غسول الفم مرة واحدة على الأقل يوميا، وأن 22% يستخدمون غسول الفم مرتين يوميا على الأقل.

يمكن للبكتيريا المفيدة في الفم أن تحمي من السمنة والسكر، لأنها تساعد الجسم على إنتاج أكسيد النيتريك، وهذا الأكسيد هام حيث يساعد خلايانا على التواصل مع بعضها البعض عن طريق إرسال إشارات في جميع أنحاء الجسم وينظم مستويات الأنسولين والتمثيل الغذائي لدينا.