logo
«كوتينيو»: لا أعلم ما سيحدث في يناير المقبل

«كوتينيو»: لا أعلم ما سيحدث في يناير المقبل

أبقى صانع الألعاب البرازيلي فيليبي كوتينيو، الباب مفتوحًا أمام إمكانية الرحيل عن فريق ليفربول الإنجليزي، في موسم الانتقالات الشتوية المقبلة، التي من المقرر أن تبدأ يناير المقبل.

وكان «كوتينيو» قاب قوسين أو أدنى من الانتقال إلى فريق برشلونة الإسباني، خلال موسم الانتقالات الصيفية الماضية، إلا أن مغالاة ليفربول في طلباته المادية عرقل إتمام الصفقة.

وتشير التقارير إلى أن برشلونة لم يستسلم، وسيتقدم مجددًا بعرض في يناير المقبل لضم «كوتينيو»، الذي يقدم أداءً مميزًا هذا الموسم، كان آخر فصوله أمس الأربعاء، عندما سجل ثلاثية «هاتريك» في المباراة التي فاز بها فريقه «7-0» على ضيفه سبارتاك موسكو الروسي، ضمن منافسات الجولة الأخيرة لدور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

وفي تصريحاته بعد المباراة، التي تأهل ليفربول على إثرها إلى الدور الثاني، وفي صدارة المجموعة الخامسة أمام فريق إشبيلية الإسباني، ألمح «كوتينيو» إلى أن كل شيء وارد في سوق الانتقالات الشتوية المقبلة، قائلًا: «أنا حاليًا في ليفربول، وأقدم كل ما لدي عندما أحصل على فرصة اللعب».


وواصل اللاعب البرازيلي، الذي سجل 9 أهداف هذا الموسم في 14 مباراة شارك بها: «أحترم قميص النادي والمشجعين، لا أعلم ما سيكون عليه المستقبل، ما سيحصل في يناير، ولا أعلم إذا ما كان سيتقدم أحد بعرض».


وسيكون على برشلونة تقديم عرض أكبر من الأخير الذي رفضه ليفربول الصيف الماضي وقدره 120 مليون يورو، بحسب ما كشف رئيس النادي الكاتالوني جوسيب ماريا بارتوميو، من أجل إقناع «الريدز» بالتخلي عن لاعبه البرازيلي، المرتبط معه بعقد حتى 2022.


وتطرق اللاعب البرازيلي، البالغ 25 عامًا، إلى ما حصل الصيف الماضي، قائلًا: «كان هناك عرض عمل بنفس الطريقة التي تحصل مع أي موظف، وكنت مهتمًا به، ومنذ بقائي (في ليفربول بعد رفض عرض برشلونة)، لعبت بكل عزم ورغبة».