logo
لماذا أنهى محمد فؤاد حفل «دعم السيسي» غاضباً؟

لماذا أنهى محمد فؤاد حفل «دعم السيسي» غاضباً؟

أحيا النجم محمد فؤاد، حفلًا غنائيًا ضخمًا ضمن حملة دعم أبناء محافظة الشرقية للرئيس عبدالفتاح السيسي لمطالبته بالترشح لفترة رئاسية ثانية تحت مسمى «كلنا معاك من أجل مصر»، إذ تمَّت دعوته من كبار عائلاتالشرقية.

حضر «فؤاد» إلى استاد الشرقية فى السادسة مساء، وصعد على المسرح فى السابعة مساء، على أنغام أغنية «خدني الحنين» التي أشعلت حماس الحضور، وبعدها شكر أهالي الشرقية عمومًا وخص شكر أهالي «كفر ميت بشار» مسقط رأسه.

وقدَّم أغاني «مشينا كتير، كامانانا، حيران، حبيبي يا، أصيل يا أصلي، أنا لو حبيبك، كداب مغرور»، ثم قدَّم أغنية جديدة بعنوان «ربنا معاك» لدعم ترشحالرئيس السيسي لفترة ثانية، وغنى بعدها «طمني عليك» بناء على طلب الحضور.

ولدى علم «فؤاد» بخبر إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة، غضب بشدة وطلب إنهاء الحفل وعدم استكمال نصف الساعة الباقية وانصرف غاضبًا. 

حضر الحفل، الفنان محمود قابيل والشيخ أحمد عمر هاشم الذي ألقى خطبة  لجمهور الحفل، وفؤاد كامل وفرقته الموسيقية التي تعمل معه منذ أكثر من 30 عامًا.

لماذا أنهى محمد فؤاد حفل «دعم السيسي» غاضبًا؟ (صور)

لماذا أنهى محمد فؤاد حفل «دعم السيسي» غاضبًا؟ (صور)

لماذا أنهى محمد فؤاد حفل «دعم السيسي» غاضبًا؟ (صور)

لماذا أنهى محمد فؤاد حفل «دعم السيسي» غاضبًا؟ (صور)