logo
حقيقة إرتدائها “النقاب” وتعرضها للخيانة وإدمان المخدرات معلومات صادمة عن “الشربيني”

حقيقة إرتدائها “النقاب” وتعرضها للخيانة وإدمان المخدرات معلومات صادمة عن “الشربيني”

هي واحدة من الذين ظهروا بشدة في الفترة القليلة الماضية، وأصبحت من الوجوه المألوفة في الوسط الفني المصري، وإستطاعت أن تقدم عدد مميز للغاية من الأعمال الفنية الرائعة للغاية في تلك الفترة، ولكن بالرغم من ذلك فهي أصبحت مثيرة للجدل بشدة في الفترة الأخيرة، خاصة بسبب قصة الحب التي ربطتها مع الفنان المصري الكبير عمرو دياب، والأحاديث الكثيرة التي إنتشرت حول إرتباطهم معاً في الفترة الأخيرة، وفي هذا التقرير نسترض بعض المعلومات الصادمة عنها.

الخيانة

كشفت في وقت سابق انها تعرضت للخيانة من شخص كانت مرتبطة به، وكانت البداية عندما شاهدتة بعينها وهو في الشقة مع صديقه لها، ولكنها عندما واجهتة بالأمر أنكر انه قابل تلك الفتاة من الأساس، بالرغم من ان دينا الشربيني قد رأتها بعينها معه داخل الشقة، وهو الأمر الذي أحزنها بشدة، وبالفعل قد إتخذت قرار نهائي بالإنفصال عن هذا الشخص، وقد أكدت في وقت لاحق انها لا تمانع فكرة الإرتباط بشكل كان متزوج وله اولاد.

الإدمان

تم القبض عليها في وقت سابق وهي في أحد الشقق بمنطقة المهندسين، وكان بحوزتها 30 جرام من مخدر الكوكايين، وهي القضية التي أثارت جدل واسع جداً في جميع أنحاء الوطن العربي، خاصة وأنه تم الحكم علي الفنانة الكبيرة بالحبس لمدة عام، وتنبأ الكثيرين أنها ستكون تلك هي النهاية الفعلية لمشوارها الفني.

ولكن بعد الخروج من الحبس، واصلت الفنانة الجميلة دينا الشربيني مشوارها الفني، ولم تتحدث عن تلك القضية بأي شكل من الأشكال، وهو الأمر الذي يعتبر ذكاء كبير جداً من جابنها، لأنها ساهمت بشكل كبير في ان ينسي الجميع تلك القضية التي أثارت الجدل، ولا يتذكرها أحد إلا من خلال الأدوار الفنية التي تقدمها.

النقاب

خلال فترة المحاكمة الخاصة بها في قضية إتهامها بتعاطي المخدرات، كانت النجمة المصرية الجميلة دينا الشربيني تقوم بإرتداء النقاب حتي لا يتعرف عليها أي احد، وقد نجحت من خلال هذه الخطوة ان تمنع أي شخص أن يحصل علي صور لها وهي داخل المحاكمة، وتلك الخطوة ساعدتها بقوة في جعل أمر نسيان تلك القضية اهون.

والجدير بالذكر ان نقابة الممثلين كانت قد إتخذت قرار بإيقافها عن العمل عند إتهامها بتعاطي المخدرات، ولكن بعد خروجها من السجن، توجهت إلي النقابة وقدمت طلب للعودة إلي العمل مرة أخري، وقد وافقت النقابة علي ذلك، لتكمل مشوارها الفني الناجح، وتصبح من القلائل الذين تخطوا حاجز مشكلة الإدمان.