logo
صحيفة أجنبية تفجر مفاجأة جديدة تضع محمد بن سلمان في ورطة

صحيفة أجنبية تفجر مفاجأة جديدة تضع محمد بن سلمان في ورطة

فجرت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية مفاجأة جديدة بشأن ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، بعد إثارتها قضية صفقة «لوحة المسيح» أو «مخلص العالم» الأسبوع الماضي.

وبحسب موقع «سبوتنيك»، كانت الصحيفة قد نشرت تقريرًا تقول فيه إنها تمتلك وثائق تؤكد أن مشتري لوحة ليوناردو دافنشي «مخلِّص العالم أو المسيح»، هو الأمير بدر بن عبدالله بن محمد بن فرحان آل سعود، البالغ من العمر 32 عاما، لكن الأمير بدر، أبدى استغرابه مما نشرته الصحيفة، ونشر بيانًا يفنّد فيه «المزاعم التي نسبت له، واصفًا إياها بغير الدقيقة».

في نفس السياق، فجرت صحيفة «وول ستريت جورنال» مفاجأة من العيار الثقيل فاجأت الجميع بأن الأمير بدر لم يكن إلا مجرد وكيل للمشتري الحقيقي الذي هو ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وبحسب الصحيفة فإن مصادر في المخابرات الأمريكية، ومصدر شهير في عالم الفن السعودي، أكدت لها أن ولي العهد لجأ إلى الأمير بدر بن عبدالله بن محمد بن فرحان آل سعود ليكون مجرد وكيل في الشراء، حيث أن المسؤولين الأمريكيين كانوا يراقبون عن كثب أنشطة الأمير محمد، خصوصا في الوقت الذي كان يشن فيه حملة مكافحة الفساد على الأمراء.

وقالت الصحيفة أن هذه محاولة سعودية لكسب «حقوق المفاخرة الثقافية» وتركيز الاهتمام على المشهد الفني الناشئ، في الوقت الذي يشهد فيه الأمراء القطريون فورة فنية.

وأكدت «الجارديان» إن التطورات التي شهدها الجمعة 8 ديسمبر، ستربط بين صفقة اللوحة ونظرية المؤامرات في المملكة، ومن الممكن أن تحرج ابن سلمان الذي يقود حملة لمكافحة الفساد المالي.