logo
"إعلانات التخسيس".. تبيع الوهم بأثمان غالية.. سلمى: "كان بينى وبين السرطان خطوة".. وعبير: "خطيبى قالى يا تخسى يا هسيبك"

"إعلانات التخسيس".. تبيع الوهم بأثمان غالية.. سلمى: "كان بينى وبين السرطان خطوة".. وعبير: "خطيبى قالى يا تخسى يا هسيبك"

فقدان الوزن والوصول لجسدِ مثالى، حُلم يراود الكثيرون، فيغفون ليلًا يحلمون بتلك "الحبة السحرية" التي سيلتقطونها بفمهم بجرعة كوب من الماء لتستقر لتبيد الدهون التي حولت حياتهم إلى جحيم.

"حبة سحرية ستخفض وزنك بعد أسبوع واحد، وداعًا للسمنة، افقدى 7 كيلو جرامات في أسبوع"، هكذا تنهال الإعلانات البراقة بمنتجات التخسيس الوهمية عبر شاشات التلفاز للتأكيد على مفعولها السحرى ويتسابقون، فى محاولة إقناعهم بشرائها وإنه عقب تناولها سينالون جسدًا رشيقًا.

الكثير من السيدات تغلبهن العاطفة، ويذهبن بأحلامهن قليلًا ويتخيلن بإن تلك المُنتج سيرسم أجسادهم ك أنجلينا جولى"أو "باريس هيلتون" فيهرولون مُسرعين على سماعة الهاتف يطلبون من المنتج ولكن، تنهار أحلامهم عقب تناول أول جُرعة، ليتفاجئوا بغش المُنتج أو يجدوا أجسادهم تضخمت الضعف، ومنهم من سكن جسدة الأمراض إثر تناولها.

بعض الفتيات والسيدات تحدثن إلى" أهل مصر"حول تجاربهم من شراء تلك المنتجات.

سُها:" دوا التخسيس زود وزنى "
قالت سها على "طالبة جامعية" بإنها كانت تعانى من السمنة المُفرطة فكان يبلغ وزنها 100 كيلو، وكانت تحلم بأن تصبح كباقى الفتيات جسدًا رشيق، فكانت تُعانى في ارتداء ملابسها وإيجاد ما تتمناه بالمحال، كما إنها يزعجها نظرات المارة بالطريق وكإنهم يرون شخصًا يهبط من كوكب أخر تقول ساخرة:" زهقت من ال" إكس إكس لارج" نفسى ألبس ميديم بقا".

وتابعت:" كنت بنام أحلم ألاقى نفسى رفيعة بزهق من الرياضه ومش قادرة أقلل في الأكل بنفس الوقت، لقيت إعلان " فيا أناناس" بالتلفزيون ومن هنا كانت بدأت الكارثة".

واردفت:" قاعدة بسمع مسلسل "الحاج متولى" جه بعدها إعلان المُنتج البنت كانت قدامى 100 كيلو وصلت 40 كيلو، الأفكار بتدور براسى أجيب، لاء، كدابين، طيب أجرب، وفعلًا كلمتهم وجيبته.

وأكدت سًها بإنها فور بدأ التناول منه بعد المرة الثانية، بدأت تشعر بالدوار وألم بالمعدة، ولكنها ظنت بإن هذا إثر بدأ عمل مفعول الدواء ومن بعد مواصله أسبوعين بدأت تلاحظ ازدياد وزنها فتوقفت عنه.

عبير:" خطيبى سابنى عشان تخينة"
حتى كان يلقبونها بـ"كابوظة" لم تغضب أبدًا من منادتها بهذا اللقب من قبل جيرانها واصحابها، ولم تلتفت لوزنها الزائد يومًا ولم تشعربالحرج منه.

تقول عبير سمير "تعمل بأحد الشركات"، كانت الصدمة الكبرى في حين تم خطبتى لصديقى بالعمل والذى فور ما تم عقد القران، ظل يقول لى " انتى طخينة لازم تخسى يا هسيبك، أنا شم قابل شكلك كدا شايفة البنات عاملة إزاى برا".

واستكملت:" لم اصطنت لحديثة ظننته يمزح أول مرة ولكن هذا لم تكن مزحة، إذا فاجئنى بعد الخطبة بشهرِ واحد بإنه لن يستطيع الإكمال معى نظرًا لزيادة وزنى، وكُنت أحبه وبالفعل بدأت ابحث عن منتجات للتخسيس ورأت منتج يُدعى "ماجيك فورملا"، وفور ما اقتنيت منه بعض العبات وبدأت بأخذ بضع الجرعات منه بدأ جسدى يقل وزنًا".

وأردفت" كانت الفرحة مش سيعانى، وهو بدأ يشجعنى وبعد شهر وزنى قل ولكن اكتشفت مش عشان الدواء لا لقيت عندى أمراض منها فشل كلوى والتي بأثرة تركنى شريك حياتى ايضًا ومشاكل تانية بالقلب".

سلمى فاروق: "سرطان الجلد كان بينى وبينه خطوة

"سلمى فاروق" إبنة الخمسة والعشرون عامًا، حظيت بقوام رشيق، إلا إنها بأخر فترة بدأت تنكبُ على الطعام بمعدل غيرطبيعى والذى أدى الى ازدياد وزنها إلى 20 كيلو جرامًا.
وتابعت:" كنت لا اريد أخرج من المنزل، اللابس جميعها أصبحت ضيقة للغاية، تُكاد تُتمزظق فور إرتدائها، فشدنى منتج ببعض القنوات التلفزيونية، "كوفى كريم".
وأردفت:" استخدمت كريم "كوفى كريم" منتج لقيته على قناة "موجة كوميدى، قولت دى قنوات بتتشاف وأكيد لومزور مش هيطلعوه على التلفزيون".
وأستكملت:" بالفعل بدأت بوضع الكريم ثلاث مرات بالأماكن التي بها سمنة، وبعد أسبوع شاهدت تورم كبير في هذه المناطق، على الفور توقفت عنه، وذهبت للطبيب ليفاجئنى بإن كنت على وشك الاغصابة بسرطان الجلد إذا استمريت بوضعه، لإنه يدخل في تصنيعه مواد ممنوعة وخطيرة".