logo
بالصور.. متخصصون يكشفون سر وجود صلبان على أعمدة المساجد الأثرية

بالصور.. متخصصون يكشفون سر وجود صلبان على أعمدة المساجد الأثرية

كشف عدد من المتخصصين في الآثار الإسلامية، سر وجود صلبان علي أعمدة عدد من المساجد الأثرية، حيث قال محمد النجار، مفتش آثار القلعة، إنه من أشهر الأمثلة مسجد الناصر محمد بن قلاوون بالقلعة، وحدد "النجار"، موضع الصليب، بأنه علي عمود في الباكية الثانية بعد المدخل الشمالي الغربي للمسجد.

وتابع "النجار"، فكرة وجود الصلبان وجدت بسبب إعادة استخدام الأعمدة الرخامية الموجودة ببقايا المنشآت القديمة، وكانت هذه الفكرة توفر الوقت والمال بدلاً من صناعة أعمدة جديدة، حتي تيجانها وزخرفتها أبقي المعماري المسلم علي ما بها من زخرفة مثل الصلبان، ولم يفكر في محوها من منطلق التسامح، كما أن وجودها كان أكبر دليل علي السيطرة.

وكشف يوسف أسامة، الباحث المتخصص في الآثار الإسلامية، عن عدة مساجد توجد صلبان علي بعض أعمدتها، ومن هذه المساجد الطنبغا المارداني والصالح طﻻئع وشيخو وبرسباي، مشيرًا إلي أن الجامع الأزهر به أيضًا أعمدة عليها صلبان.

وقال محمد الجيوشي، مفتش آثار الجامع الأزهر، إنه بالفعل هناك صلبان في الجامع الأزهر لكنها ليست كاملة، حيث تم محو جزء منها، وبجانب الصلبان هناك رأس آدمي على أحد تيجان الأعمدة، وهناك أيضًا مجسم لطيور.

وأضاف "الجيوشي"، أن جوهر الصقلى وقت إنشاء المسجد لم يكن لديه وقت كافٍ لعمل أعمدة مخصوصة للأزهر، فقام بشراء هذه الأعمدة دون حرج، خاصة أن هذا النوع من الأعمدة والتيجان المتوافرة حينها لم يفكر جوهر الصقلي في إزالة الصلبان لأنه أراد عدم تشويه المنظر.

 

متخصصون يكشفون سر وجود صلبان على أعمدة المساجد الأثرية ..صور

متخصصون يكشفون سر وجود صلبان على أعمدة المساجد الأثرية ..صور

متخصصون يكشفون سر وجود صلبان على أعمدة المساجد الأثرية ..صور

متخصصون يكشفون سر وجود صلبان على أعمدة المساجد الأثرية ..صور