logo
قصة شاب مصري اختطفته مخلوقات فضائية في أسيوط.

قصة شاب مصري اختطفته مخلوقات فضائية في أسيوط.

الحديث عن المخلوقات الفضائية لا ينتهي ولكن القصص التي يتم تداولها لم تقترب كثيرا من مصر حتى ظهرت قصة الشاب "عبد الكريم" إبن مدينة أسيوط، حيث بدأت قصة "عبدالكريم" الذي يمكنه أكل الزجاج بما ذكره عن خطفه من قبل مخلوقات فضائية أثناء تسلقه احد الجبال في مسقط رأسه أسيوط لرفع كفاءته الجسدية.

وقال "عبدالكريم" أثناء لقاء تليفزيوني أنه حينما كان يصعد الجبل فوجئ بجسم كروي ضخم بحجم عشر طوابق ذهبي اللون ويرتفع عن الأرض 4 أمتار وكان يصدر صوتا قويا وجه له هذا الجسم الغريب أشعة شلت حركته وجذبته مسافة 30 متر حتى وصل اسفل الجسم قبل أن تسحبه إلى داخله.

وأضاف أنه وجد داخل الجسم 3 أشخاص لهم هيئة مخيفة، وطول الواحد منهم 2.5 متر ويرتدون ملابس ذهبية اللون وبشرتهم خضراء مليئة بالتجاعيد وخالية من الشعر تمامًا ولدى كل فرد منهم 3 عيون.

وتابع عبد الكريم في قصته: "مسكني فرد من ذراعي ووضعني فوق سرير وخلفه كان يقف  اتنين أخرين أمامهم شاشات صغيرة وأزرار متعددة الاشكال والالوان وكنت ارى كل ذلك ولكني لا استطيع المقاومة فنظر لزميله في صمت فأعطاه جهاز به أزرار ففحص جسدي وكانت صور عظامي تملئ الشاشات فوجدت السرير يتحرك بي إلى غرفة مليئة بالاضواء قبل أن أفقد وعي بالكامل".

وأكد عبد الكريم أنه حينما استعاد وعيه وجد نفسه مستلقي على الأرض ومجرد من الملابس تمامًا في الجبال وبجانبه ملابسه فتحامل على نفسه وارتدى ملابسه وذهب إلى منزله ولم يخبر أحد عما حدث له وبعد ذلك قرر أن يروي ما حدث له.

أما عن التغيرات التي حدثت له قال عبد الكريم: "مجرد وقوفي بجانب أي جهاز تلفاز أو راديو يحدث تشويش للجهاز بالإضافة إلى أنني أصبحت من آكلي الزجاج، ولا أدري السبب في ذلك".