logo
تفاصيل وأسباب إصرار الفنانة سيمون على حبس طفل وتكليف ذويه غرامة

تفاصيل وأسباب إصرار الفنانة سيمون على حبس طفل وتكليف ذويه غرامة

اشتعلت جميع مواقع التواصل الاجتماعي في الايام الماضية بتداول أحد الاخبار الخاصة بالفنانة سيمون وقد انهالت كثير من التعليقات على حساب الفنانة سيمون ما بين مريدا لموقفها وما بين رافضا لهذا  الفعل حيث انها قد تسببت في سجن طفلا لم يتعدى السابعة عشر من عمره ،وقد بدأ الأمر عندما توجهت سيمون بتقديم بلاغات للجهات الأمنية المسئولة عن الخدمات التكنولوجيا بوزارة الداخلية.

سيمون تصر على حبس طفل عقابا على فعلته

اكد ت على أنها قد تعرضت لسرقة حسابها الخاص بالفيس بوك وان من فعل هذا الأمر قام بإرسال عدد من الرسائل التهديدية لبعض الأفراد الذين على حسابها الخاص وانه قد قام بنشر بعض الألفاظ الغير لائقة وبعض الشتائم والسباب مما تسبب لها في كثير من الأضرار المعنوية والأدبية وبالفعل قامت الجهات المختصة بالتعامل مع هذا البلاغ وتتبع خطواته حتى توصلت إلى عنوان هذا الهاكر إلي اخترق حسابه الخاص ليتضح أنه في السابعة عشر من عمره لذلك تم تحويله لمحكمة الطفل والذي قضت بحبسه أسبوعا وإلزام وليه بغرامة عشرة آلاف جنيه.

وفي اخذ أقواله أكد على أنه عندما اخترق الحساب لم يكن يعلم من صاحبه أو إلى من ينتمي هذا الحساب كما أنه لم يكن يقصد توجيه الإهانة إلى أي أحد وان جميع ما حدث قد بدأ بمحض الصدفة معه، وبالرغم من ذلك فإن سيمون لم تقبل أن تتنازل عن حقها القانوني في هذه القضية وأصرت على محاكمة هذا الشخص بالرغم من صغر سنه.