logo
كواليس وأسرار التعديل الوزاري الجديد

كواليس وأسرار التعديل الوزاري الجديد

ساعات قليلة تفصلنا عن إعلان تعديلات وزارية في حكومة المهندس شريف إسماعيل، تشمل عددا من الحقائب الوزارية يتراوح ما بين 5 إلى 7 وزارات، وفق ما أكدته مصادر رفيعة المستوى لـ«فيتو». 

المصادر تؤكد أن الحالة الصحية للمهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء تستدعي تغييره بعد إجراء جراحة دقيقة في الجهاز الهضمي، مشيرة إلى أن هناك اتجاها قويا للاعتماد على المهندس مصطفى مدبولي وزير الإسكان والمرافق كرئيس للحكومة، ليشهد فترة الانتخابات الرئاسية التي تحتاج إلى جهد لا يستطيع تحمله المهندس شريف إسماعيل.

وكانت أنباء قوية ترددت في مقر الحكومة الأسبوع الماضي تؤكد عودة المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء لمباشرة أعماله الأسبوع الجاري، قبل أن يتم التراجع عن القرار في الساعات الأخيرة.

وأشارت المصادر إلى أن التعديل الوزاري المنتظر الإعلان عنه تم بالتنسيق مع مجلس النواب، ويشمل عددا من الوزراء الذين كانوا على خلاف دائم مع البرلمان، وعلى رأسهم يحيى راشد وزير السياحة، والذي وصلت علاقته مع البرلمان وغرفة شركات السياحة إلى طريق مسدود بعد عدم الوصول إلى تراض فيما يخص انتخابات الغرف السياحية. 

وأوضحت المصادر أن الدكتور هشام الشريف وزير التنمية المحلية، بات مرشحا للخروج من التشكيل الوزاري بقوة لا سيما بسبب عدم نجاحه في تنفيذ المهام المطلوبة منه وانشغاله بإعداد خطط أكاديمية غير قابلة للتنفيذ على أرض الواقع، كونه رجلا قضى عمره في مراكز المعلومات. 

وأضافت أن مجلس النواب على علم بتفاصيل التعديل الوزاري، وأنه من المرجح أن يتم الإعلان عن الأسماء خلال ساعات قليلة.

إقرأ أيضاً