logo
العلاج الهرموني التعويضي يخفف من الاكتئاب المرتبط بانقطاع الطمث

العلاج الهرموني التعويضي يخفف من الاكتئاب المرتبط بانقطاع الطمث

أفادت أبحاث جديدة بأن عاما من العلاج الهرموني التعويضي قد يقلل من حدة أعراض الاكتئاب الذي تعاني منه النساء اللاتي يبلغن مرحلة سن اليأس المبكرة.

 

وقالت الدكتورة سوزان جيردلر، الباحثة الرئيسية في الدراسة وأستاذ الطب النفسي في جامعة واشنطن الأمريكية، إن 32% من النساء اللاتي تم اختيارهن عشوائيا للعلاج عانين من أعراض اكتئابية سريرية كبيرة، ولكن بالنسبة للنساء اللاتي تم اختيارهن عشوائيا للعلاج الهرموني، لوحظ تراجع خطر الإصابة بالاكتئاب بينهن بمعدل 17%.

وأضافت جيردلر أن هناك عاملين رئيسيين توقعا ما إذا كانت المرأة ستتعرض لأعراض أقل من الاكتئاب أثناء العلاج الهرمونى أم لا، أحد العوامل كان في فترة ما قبل سن اليأس وعدد آخر من السيدات عانين من إجهاد أو الحزن، مثل فقدان أحد أفراد أسرتهن أو الطلاق.

وأظهرت الأبحاث أن النساء اللاتي لديهن تاريخ سابق من الاكتئاب الشديد، وهو أحد عوامل الخطر المعروفة للاكتئاب في المستقبل، لم يزيد بصورة كبيرة فرص الإصاب بالاكتئاب في سن اليأس.

كما توصل الباحثون إلى أن النساء اللاتي يبلغن سن اليأس لديهن عادة ما بين ضعفين إلى أربعة أضعاف مخاطر الإصابة بالاكتئاب، إلا أنه في حال انتظامهن للعلاج الهرمونى التعويضى لوحظ فاعليته بصورة في تراجع حدة الاكتئاب بصورة ملحوظة.