logo
كل ما تريد معرفته عن «القاتل الصامت»

كل ما تريد معرفته عن «القاتل الصامت»

"حباية" الضغط الرفيق الدائم لشريحة كبيرة من المصريين، خاصة الذين يعانون من ضغط الدم المرتفع، فهم يحتلون المراتب الأولى من بين شعوب الأرض في الإصابة بهذا المرض الناتج عن العصبية الزائدة والتوتر وتناول المأكولات المالحة، فأكثر من ربع المصريين يعانون من الضغط المرتفع بواقع 26%، أي حوالي 20 مليون مواطن، طبقًا للدراسات التي أجريت مؤخرًا. 

يقول جمال شعبان، استشاري أمراض القلب والأوعية الدموية، في بيان، إن معدلات الضغط اختلفت عن ذي قبل، مشيرا إلى أنه كان من يصل ضغطه 140 على 90 يصنف بأنه دخل إلى دائرة الضغط العالي، ولكن حاليًا القياس اختلف فأصبح 130 على 80 هو المؤشر الجديد الذي وضعته الدراسات الطبية مؤخرًا، كدليل على بداية ارتفاع ضغط الدم، مشيرًا إلى أنه يطلق على الضغط المرتفع "مرض القاتل الصامت". 

وأشار "شعبان" خلال ندوته بموقع "صدى البلد" إلى ضرورة تتبع أي شخص لمعدلات ضغط الدم الخاصة به أولًا بأول دون الانتظار لظهور أعراض مرضية مثل خفقان القلب سريعًا، أو التورم وغيرها من الأمراض، موضحًا بأن من لديهم تاريخ عائلي في مرض الضغط عليه بداية متابعة ضغطه من سن الـ 20، أما الأشخاص العاديون فيتابعون ضغطهم بداية من سن الـ40. 

وذكر أن من الأضرار الناتجة عن ارتفاع ضغط الدم:

الذبحة القلبية
هبوط في القلب
تضخم في عضلة القلب
سكتة الدماغية 
يؤثر على الكلى مسببًا الفشل الكلوي
المياه على الرئة

فيما جاوب "شعبان" على تساؤل متى أعلم بأني مريض ضغط، قائلًا" إذا تم قياس الضغط 3 مرات متباعدة ولو بينهم يوم واحد على الأقل ووجد أن الضغط مرتفع".

وذكر من شروط قياس الضغط: 

- أن يكون الجسم في حالة استرخاء
- غير مدخن لسيجارة قبل القياس أو حاصل على أي مادة من الكافيين وخلافه.
- الابتعاد عن قياس الضغط بالصيدلية لتجنب الوقوع في يد غير المتخصصين والقراءات الخاطئة.

"ابحث عن الضغط قبل أن يبحث عنك" تلك هي النصيحة التي وجهها شعبان للأصحاء والمرضى في نهاية حديثه.