logo
هل تريد حياة جنسية أفضل؟ أقلع عن هذه العادة السيئة

هل تريد حياة جنسية أفضل؟ أقلع عن هذه العادة السيئة

التدخين هو إمّا سببٌ أساسي أو عامل خطير للإصابة بالعديد من الأمراض الجسدية، وصحة الرجل الجنسية لا يمكن استثنائها أبدًا من هذه المشاكل الضارّة.

ويرتبط التدخين بالجوانب الصحية الجنسية للرجل من لحظة الإنجذاب إلى الأداء الجنسي وما بعده، وبالرغم من أن أضرار هذه العادة السيئة مرتبطةبأمراض القلب وتصلب الشرايين وسرطان الرئة، فإن عدد كبير من الرجال ما زالوا يجهلون تأثيراتها السلبية على صحتهم الجنسية.

1. تحسّن القدرة الجنسية خلال العلاقة الحميمة
بعد التوقف عن التدخين، يتحسن تدفق الدم في كل أنحاء الجسم ومعها تتحسن القدرات الجنسية، فيصبح الانتصاب أفضل وهذا ما ستلاحظه المرأةعلى الفور وسينعكس إيجابًا على علاقتهما.

2. خصوبة وحيوانات منوية فعالة
من الطبيعي أن يكون الحمل عند الأزواج غير المدخنين أسهل، فالإقلاع عن التدخين يجعل الحيوانات المنوية فعالة لا بل يقلل من احتمالات الإجهاضويزيد من فرص ولادة الأطفال بصحة جيدة.

3. رغبة بالعلاقة الحميمة
إذا كان شريك حياتك مدخن، قد يستغرق وقتا أطول ليشعر بالإثارة الجنسية  ويدخل في مزاج العلاقة الجنسية أكثر مما لو كان غير مدخن، وفقا لبحث نُشر في مجلة British Journal of Urology International، في الدراسة، تم مراقبة مجموعة من الرجال المشاركين في برنامج الإقلاع عن التدخين لمدة شهرين وردود فعلهم على الأفلام الجنسية، وفي نهاية البرنامج، عندما شاهد الرجال الفيلم للمرة الثالثة والأخيرة، أولئك الذين أقلعوا عن التدخين شعروا بإثارة جنسية أسرع من المدخنين.

4. التخلص من مشاكل التنفس
يضر قطران السجائر بالمجري التنفسي والرئتين، لذلك ليس من المستغرب أن المدخنين غالبًا ما يجدون أنفسهم يعانون من ضيق في التنفس وهذا ما يؤثر سلبًا على الحياة الجنسية لتصبح أقل نشاطًا.
أما الخبر السار هو أن الإقلاع عن السجائر سيحسن تنفسك بعد 9 أشهر من الإقلاع عن هذه العادة المضرة.