logo
3 راقصات أذقن رجال السياسة مرارة الحب «من طرف واحد»

3 راقصات أذقن رجال السياسة مرارة الحب «من طرف واحد»

البحث عن النجاح والشهرة من بوابة الفن، قد يدفعك للتخلي عن الكثير من مشاعر التعاطف، ويجبرك على التعامل بأنانية في مواقف كثيرة، وهو ما حدث مع عدد من الراقصات اللاتي أذقن بعض محبيهن مرارة الرفض، وبخاصة إذا كان سبب هذا الرفض هو عدم الحب إلى جانب الخوف على المستقبل.

وسنتعرف خلال السطور القادمة على ٣ راقصات أذقن رجال السياسة مرارة الحب من طرف واحد.

هياتم
البداية، من الراقصة هياتم، التي شكلت في السبعينيات رمز الأنوثة والجمال في عالم الفن، وهو ما جعلها أكثر عرضة من غيرها لطلبات الزواج من رجال السياسة والأثرياء في المجتمع، وهو ما صرحت به في أحد اللقاءات التليفزيونية، قائلة إنه عُرض عليها الزواج من رجل ثري شهير، رفضت ذكر اسمه حتى لا تعرضه هو وأبناءه للحرج، مقابل قصر لها في جنيف لكنها رفضت.


كما قالت إن هناك شخصا مرموقا من رجال الدولة في عهد الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، طلب كذلك منها الزواج، مؤكدة أنها تلقت العديد من عروض الزواج من رجال السياسة والأثرياء.

نجوى فؤاد
وفي هذه القائمة، نجد كذلك الفنانة والراقصة نجوى فؤاد، والتي صرحت في أحد اللقاءات التليفزيونية، بأن وزير خارجية أمريكا الأسبق "هنري كيسنجر"، طلب منها الزواج، ولكنها رفضت إخلاصًا منها لزوجها، كما تم عرض الكثير من العلاقات مع سياسيين لكنها رفضت خوفا على حياتها ومستقبلها في حالة انفصالها عنهم.

لوسي
الراقصة لوسي، كذلك، انضمت لهذه القائمة، وبخاصة أنها تعرضت للعديد من محاولات الإغراء بالمال والثروة، ولكنها رفضت إخلاصا لزوجها وخوفا على مستقبلها الفني في حالة انفصالها عنهم.