logo
أ. د. هشام العوضي .. كيف تعمل «بيزنس» مع الكويتي؟ (1)

أ. د. هشام العوضي .. كيف تعمل «بيزنس» مع الكويتي؟ (1)

يقدم كتاب Doing Business with Kuwait أو كيف تعمل «بيزنس» مع الكويتي خريطة طريق لمن أراد أن يعمل «بيزنس» مع الكويتي وأراد لهذا التعامل أن يكون ناجحاً. والكتاب الذي كتبه بول كيندي موجه بالدرجة الأولى إلى المستثمر الغربي الذي لا يعرف الكثير عن المجتمع العربي، الخليجي أو الكويتي، وبالتالي يقدم له أبجديات التعامل لتحقيق علاقة تجارية ناجحة. وعلى الرغم من أن الكثير مما يقوله كيندي معروف بالنسبة لنا، ونعتبره مسلّمة لا نفكر فيها، فمن المهم أن نعرف كيف يرانا ويكتب عنا الآخرون، وأعتقد أن هذا هو المثير في الكتاب، الذي استعرض أهم أفكاره في حلقات.

ففي أحد فصول الكتاب بعنوان: «خلفية التصرفات»، يقول كيندي: إن الطريقة التي يتصرف بها الكويتيون، أفراداً ومجتمعاً، واجتماعياً، أو في مجال الأعمال التجارية، لها جذورها، من تنوع التقاليد والمجموعة الغنية التي ورثوها من التأثيرات الثقافية. وعدد كيندي المصادر الرئيسية للثقافة الكويتية الحديثة بأنها آتية من التقاليد البدوية، ومن الإسلام، وبلاد فارس، ومن التقاليد التجارية التي سادت المحيط الهندي.

وقال إن العتوب الذين أتوا من المناطق الداخلية من الجزيرة العربية واستقروا على سواحل الخليج قد لعبوا دوراً في تغيير أسلوب الحياة على الساحل. وأضاف أن التقاليد البدوية قد تعززت على مر القرون بسبب الهجرة المستمرة للقبائل إلى الكويت، وانعكس هذا الوجود على تقوية أواصر الحياة الأسرية، واعتبار العائلة هي أساس المجتمع، وفي مفهوم «حفظ ماء الوجه» – يشرحها لاحقاًَ – وفي أهمية فضائل مثل الولاء والضيافة والكرم، وفي البنية الاجتماعية الأبوية والهرمية، بحسب رأيه.

واعتبر أن للإسلام نفوذاً قوياً وتأثيراً شاملاً على الحياة الكويتية، ففيما الفصل بين الدين والبيزنس والسياسة شيء اعتيادي في الغرب، إلا أن الفصل بين الثلاثة أمر مبهم أو غامض بالنسبة إلى معظم الكويتيين.

وأضاف أن الكويتي قبل النفط قد عاش عبر اكتساب الكثير من المهارات، وأنه قد طوّر نظاماً اجتماعياً قد ارتكز على العائلة والقبيلة. وقد وفّرت العائلة الممتدة الدعم الكبير لأفرادها الذين لولاها لما استطاعوا العيش فرادى، وسط ظروف قسوة البحر والصحراء. وفي مقابل هذا الدعم، منح الفرد ولاءه الكامل وغير المشروط لعائلته الكبيرة. وقد تعلم الطفل الكويتي منذ سن مبكرة خدمة وحماية أفراد العائلة كبيري السن، وأن يضمن التعاون بين أفراد العائلة والقبيلة الواحدة، وألا يقوم بأي فعل أو تصرف يشين سمعة عائلته. وهذا هو مفهوم «حفظ ماء الوجه» الذي قصده كيندي.

(يتبع).

أ. د. هشام العوضي

Hesham_Alawadi@

إقرأ أيضاً