logo
ما الذي يمكن أن يحدث للإنسان إذا لم يستحم طوال حياته؟

ما الذي يمكن أن يحدث للإنسان إذا لم يستحم طوال حياته؟

يشعر الناس دائمًا بالراحة والانتعاش فور الاستحمام، بعضهم يأخذ حمامًا بشكل يومي والأخر كل يومين أو ثلاثة وآخرين كل جمعة من كل أسبوع.

ولكن هل فكرت للحظة في ماذا يمكن ان يحدث إذا توقف الإنسان عن أخذ حمامه، يستعرض هذا المقال الأثار المترتبة على عدم استحمام شخص طوال فترة حياته، حسبما أشار تقرير نشر في موقع " howstuffworks".

إذا اتخذت قرار في أحد الأيام بالتوقف عن الاستحمام لا تندهش إذا أصبت بالآتي:

-رائحة جسم كريهة 

-زيادة اتساخ الجلد والشعر 

-تصبح عرضة أكثر للإصابة بالعدوى 

-الشعور الدائم بالحكة التي قد تنتهي أيضا بزيادة خطر الإصابة بالعدوى

ويحتوي جسم الإنسان على حوالي 2.6 مليون غدة عرقية بجانب ألاف الشعيرات الصغيرة التي تسكن الجلد. 

وحينما نعرق، يحتوي العرق الذى ينتج من قبل الغدد المفترزة على البروتين والأحماض الدهنية، وهو ما يجعل العرق سميكًا ولونه مصفر، وينتج عنه البقع الموجودة في الملابس التي تميل إلى الصفار في مناطق الابط.

ومع ذلك، فإن العرق وحدة ليس له رائحة، وما يجعل الشخص المتعرق رائحته كريهة هو عندما يتم تأييض البروتينات والأحماض الدهنية بواسطة البكتيريا والشعر الموجودين بالجلد.

وإذا امتنع الشخص تمامًا عن الاستحمام قد يؤدى ذلك إلى الحكة بشكل جنوني.

لذلك، على الإنسان إن يحافظ دائمًا على نظافته الشخصية بالاستحمام دائمًا لتجنب كل هذه المضاعفات.

إقرأ أيضاً