logo
«لو خايفة على جوزك أوعي تنزليه في المطر هيموت»

«لو خايفة على جوزك أوعي تنزليه في المطر هيموت»

كشف تقرير صادر عن المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والوقاية أن البرق يقتل كل عام بمتوسط 79 فردًا، وذلك وفقًا لما نشر عبر موقع ‏weather.com‏ المتخصص فى المناخ ودرجات الحرارة حول العالم.

أفاد التقرير بأن البرق يقتل الرجال بمعدل أكثر ‏بـ 6 مرات عن النساء.‏

ووفقًا للتقرير قتل البرق 21 رجلًا في أمريكا عام 2010، وهو آخر عام تتوفر فيه البيانات، ويمثل هذا الرقم انخفاضا ‏مطردا في وفيات الذكور من البرق منذ عام 1968 عندما كان عدد الوفيات أكثر من 100‏‎.‎

ومن ناحية أخرى، حققت النساء نجاحا أكبر بكثير في تجنب وقوع ضربات البرق. ونادرا ما تجاوزت الوفيات السنوية ‏للنساء من البرق 20 ولم تصل أبدا إلى مستويات وفيات الذكور‎.‎

وفى دراسة حديثة أجرتها دائرة الأرصاد الجوية الوطنية التابعة للوكالة الوطنية للأرصاد الجوية والغلاف ‏الجوي (‏NOAA‏) تفسيرا للعدد الأكبر من وفيات الرجال من البرق مقارنة بالنساء، بسبب قيام الرجال بالعديد من الأنشطة ‏الترفيهية فى المناطق المكشوفة والعالية التي تعرض الناس إلى ضربات البرق ‏‎.‎

وأثبتت الدراسة أن أبرز الأنشطة التى يقوم بها الرجال وكانت مسئولة عن وفاتهم بسبب البرق الصيد، التخييم، ركوب الزوارق، كرة ‏القدم والجولف ، ويعتقد مقدمو الدراسة أن مؤدى هذه الأنشطة هم الأكثر عرضة للوفاة البرق بسبب أن الخروج من ‏الأماكن التى بها تلك الأنشطة إلى الأماكن الآمنة يأخذ وقتا أطول من المعتاد‎.‎

تظهر كل من دراسة (‏NOAA‏) وبيانات مركز السيطرة على الأمراض انخفاض كبير في إجمالي الوفيات الناجمة عن البرق في ‏العقود القليلة الماضية، وكان الوعي عاملا أساسيا في خفض عدد وفيات البرق، فإذا كنت في الهواء الطلق وتسمع الرعد ‏يجب أن تسعى المأوى على الفور، ويقول (‏NOAA‏): بعد رصد البرق في المنطقة، ينصح الناس بالبقاء في الداخل لمدة 30 ‏دقيقة على الأقل‎.‎

إقرأ أيضاً